Kurdî  |  Tirkî

يا صاحبي

يا صاحبي

عرفتك بالصبابة النسيب

قاطنا في قربة الروض

وأنا كنت أوانس الود

التقينا في الغداة

والهيام كان ينبلج من قلوبنا

نغمة المسهب حكم على ملامح وجهنا

فما طال بنا رهافة الفردوس

حتى افترقنا شرقا وغربا

القيتني ببيداء البلقع حقبة

أفلا تحنو علي لربك

جفاني هواك يا معذبي

أصبحت كقشة تداعبها رياح الدهر

ترمي بي هنا وهناك

تبخرت كنطفة ماء على جمر لقياك

فأرحمني بالرد يا مالك فؤادي

لم يعد لي الصبر على صمت الجنون

قطرات مقلتا يا تحطم حصونها

مشقة طريقها بين حدائق وجنتاي

لم يعد لي أية رجاء بعد

همسة تحييني وصمت يقتلني

يمز قني إلى أشلاء

ويرمي بي في جوف كوة مصلوبة

على تل جلجلة القديس

***

 (نوال أذادي)