Kurdî  |  Tirkî

يا رياح الشمال

يا رياح الشمال

أضربي الشرق بالغرب

خذي الهيام من دجى الرياء

وارحلي

حيث الأعشاب تلعب في الأصفر

والأغصان تلتوي في عراها

تقف فاتنةٌ حسناء

تنادي الهوى

يا رياح الشمال

أضربي قلبي

أخلطي شرقها بغربها

ولتكن صحراء روحي

غبارٌ متناثر في أحضانك

وحيث الندفات تتساقط بيضاء

تدغدغ الخد والرمش

وتحفر البرد قاسياً

في محيط الجسد

وعلى قارعة طريق الخصر

أحفري في رمال القلب

واخلطي كل ما في ذاتي

فلترش أمطار أيار

ساحات شفاهي

منذرة بأزهار ستنمو وتنمو

في ملاعب صدري

وعلى أرض شفاهي

يا رياح الشمال هبي

هبي عاصفةً

شديدة ومروعة

لأني تعبت وتعبت

من ميناءٍ لا ترسُ عليها السفن

من منارةٍ معلقةٍ في يد مشعوذٍ لا أكثر

فحبي دافعة شراع سفني

نحو ساحاتٍ حمراء بنفسجية

وفي أبيض اللوتس

ليستلقي جسدي

عارياً في قلب محيط اللوتس

كنوعٍ من الغوص في الجمال

يا رياح الشمال

خذي أناملي المتكسرة

واقرعي بها باب السماء

خذي ريشة كفي الناعمة

لتزحف بحذاقة فنان

فوق لوحة وجه عشقي

فأنا من يوم تكويني

أخاف دنوه ولمسه

وكلي حلمٌ وردي

فهبي يا رياح

وأفرطي جسدي

في قلب الغابات الخضراء

في ساحة السماء الزرقاء

كنوعٍ من كرامة الحياة.

18ـ 12 ـ 2007