Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
إستراتيجية الدفاع المشروع - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

إستراتيجية الدفاع المشروع

 

المرلة المحاربة 222الموقعإلى جانب الإمكانيات التي تمكنت من إحراز نتائج نضالية حقوقية إلى الوسط، وذلك في مرحلة الإستراتيجية الديمقراطية، ومن الناحية أخرى، والأكثر الأهمية هي ازدياد قوة التأثير وإمكانية النضال الديمقراطي لكافة الشعوب. بالرغم من أنَّ القوى المهيمنة عملت

على خنق الثقافة الشعوب في جميع المقاومات التي بذلتها في قرن العشرين. وبالرغم من إنه، مورس تجاههم العنف والشدة ولم تتمكن من إحراز النصر في معناه السياسي، إلا إنها لم تقبل الرضوخ والانطواء أمامهم أيضاً. وقد تم تمثيل الانجازات التي أحرزتها بعد الحرب العالمية الثانية خطوة بخطوة في المؤسسات السياسة. وبفضل تمثيل الشعوب في المؤسسات السياسية أدى إلى تجاوز الوعي الإداري الرأسمالي التي تعتبر مصالحها الخاصة أساساً لها، والذي أصبح سبباً في تقدم الوعي الديمقراطي حتى أن يتقدم الديمقراطية التي سوف تمثلها كافة  الشعوب. وبسبب التقدم مرحلة الحضارة الديمقراطية التي تمت بمساعدة النضال كافة الشعوب والتي تستند على تمثيل الإدارة من جهة. ومن جهة أخرى، خطت خطة مهمة في تحقيق آمال الآلاف السنين لكافة الشعوب الوطنية.

إن الواقع الأساسي الذي تقدم في المرحلة الديمقراطية كانت إستراتيجية النضال، و قوة الشعب أو المجتمع. وذلك اعتباراً من الإدارة الديمقراطية حتى النظام الأكثر ديكتاتوراً، إلى جانب حقيقة النظام الذي يعتبر نفسه مجبوراً في الاستناد إلى الشعب، والقوة الثورية التي كانت ترتكز في خطوته على النضال سلاحي. قد صارت الآن على معرفة بأنه يجب أن يتقدم قوة نضالية بإرادة الشعب. يجب أن يتم النقاش في كافة مجالات الاجتماعية والحياتية والاقتصادية، العلمية والتعليمية بين المجتمع وجميع الشعوب، وأن تلعب الدور الذي يقع على عاتقه. وذلك عن طريق النضال الاجتماعي، الديمقراطي، الثوري، وتطوير التنظيم والتطورات في القيام بالعمليات والفعاليات. وقد ظهر نتيجة المقاومات الوطنية والاجتماعية ما بين القرنين التاسع عشر والعشرين، بأنَّ المجتمع الديمقراطي يعتبر كموديل جديد سيليقُ بالبشرية. ويعود جوهر هذا الموديل إلى ثلاثة أجيال؛ النضال الشعوب التي تستند على حقوق الإنسان، وخط جميع النضالات التي أخرجت جميع الطبقات والشعوب إلى الوسط. فظهرت إستراتيجية الدفاع المشروع في يومنا الراهن، على تقدم المعرفة، العلم والتكنيك. أيضاً، ووحدت القوة الديمقراطية بالإمكانيات التنظيمية، وطرق ووسائل الإعلامية، وبنضال الحقوقي. إلى جانب تحقيق الهدف الإستراتيجي المعاصر في المرحلة الديمقراطية الجديدة أكثر من أي وقتٍ مضى.

لكي نتمكن من ممارسة الإستراتيجية الدفاع المشروعي على أساس النضال الديمقراطي، ولكي نتمكن أيضاً من بناء النضال أمام النظام المعاصر بصلابة، ينبغي أولاً أن نقوي مستوى تنظيمنا في كافة مجالات الحياتية.  عندما نعيد النظر إلى المستوى الذي توصل إليه العلم والتكنيك، بالإضافة إلى النظر إلى المرحلة التي تلعب فيه الإعلام والنشر والدعاية في النضال الشعوب دوراً تأثيراً، والذي أدى إلى توسيع الحركة الاجتماعية بشكل أكبر. لذا، عندما نلاحظ المستوى الديمقراطي والحقوقي الذي توصل إليه في يومنا الراهن، نجد الحاجة والضرورة في تنظيم الفعاليات الشعبية والحركات الاجتماعية أكثر. من الضروري التطوير بين الدول التي يعلو فيها مستوى النضال بشكل أكبر، وذلك حسب المستوى الثقافي والحقوقي. بالإضافة إلى تقدم في المستوى التنظيم الحر في ساحات السياسية، الحقوقية، الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، الفنية والبيئية.

سوف يمارس النضال الشعبي الديمقراطي  وفق أسس إستراتيجية لدفاع المشروع التابعة لمجتمع الديمقراطي. وذلك استناداً على قوة التنظيم الجوهري المدني بشكل واسع النطاق. إن التكتيك الأساسي لإستراتيجية الدفاع المشروع وقوتها الأساسية هي النضال الديمقراطي لشعوب، وهذا يثبت بأنه يمكنه فتح العقد بالقوة التي يمثلونه. أيضاً، يعتبر في وقتنا الحالي الشكل أو الواقع الذي أخذه  العمليات هي من أكثر الطرق الديمقراطية، بدلاً من العمليات المدنية الغير المرغبة بها. وإن اعتبر هذه الخطوة بأنه يعترض سياسة النظام وخارج عن الحقوق القوة المتسلطة، إذاً ينبغي أن نتجاوز الحقوق القومية وأن ينفذ العمليات الاحتجاجية في هذا الجانب. يوجد هناك مجالين مهمين؛ الأول هو الإستراتيجي والثاني والأهم هو مجال المرأة ومحيطها من أجل إحراز النصر في نضال الديمقراطي الشعبي. كما أنَّه لا يملكُ هذا المجال الأهمية من الناحية العملية، بل وأيضاً يملكُ أهميةُ قصوى من الناحية الإيديولوجية. إن توافر هذين المجالين والدفاع المشروع في كافة الجوانب الحياة شرطٌ أساسي من أجل التفوق في مستوى النضال. سيتم تطوير النضال الشعبي الديمقراطي تحت ظل الدفاع المشروع بكافة الطرق والوسائل أمام سياسة الدول. وذلك نتيجة الحماية والتطوير حقوق الوطنية والاجتماعية.

يتطلب منا الحفاظ على القيمة والنضال بطرق إيديولوجية والسياسة، وإن تطلب الأمر سنستخدم الطريقة العسكرية في هذا الجانب أيضاً. لذا، يكون الحماية والدفاع المشروع شرطٌ أساسي من أجل الوقوف أمام التقربات الدول المهيمنة التي تعارض تقدم النضال الديمقراطي. أينما توجد السياسة الدول المتسلطة، إن كانت تعارض النضال الديمقراطي، عندئذٍ سيكون الجواب المناسب على هذا التقدم هو استخدام الحق الدفاع المشروع. إن التنظيم الدفاع المشروع أمام العنف والبطش، يعتبر كخطوة جديدة وكحركة نظمت رغم هذا العنف. ويحمل هذا بداخله أهمية كبيرة جداً. إذ تقوم القوى أو الدول المتسلطة على إعاقة النضال عن طريق السخط والشد، عندئذٍ ينبغي على الشعوب التي تعترض للقمع أن تستمر في مسار الدفاع المشروع رغماً عنهم.  لهذا، يوجد هناك الحاجة في التنظيم العسكري. ويتم تنفيذ الدفاع  المشروع داخل إطار الإستراتيجية كردستان فعلياً من قبل قوات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة ستار. يعتبر مسار الدفاع المشروع هو مسار الخلاص الشعب الذي تعرض دائماً للقمع والاستعمار. ولكي يتمكنوا من الوصول إلى الحرية والاشتراكية الديمقراطية عبر نضالٍ جديد، وبهذا الشكل سيسجلون أهم خطوات تاريخية في الماضي القريب. فمع تنفيذ إستراتيجية الدفاع المشروع بشكل فعلي سيتحول نضال الشعب إلى نضالٍ ديمقراطي وحقوقي. يوجد هناك الحاجة في الاستخدام الشدة إلى جانب التكتيك الدفاع المشروع، في الدول والمناطق التي تعيق فيها النظام النضال والمقاومة ولا يمنحها الإمكانيات الكافية في النضال الديمقراطي والحقوقي. إن وجود هدف والإمكانيات في نفس الوقت يفتح المجال في الحماية أمام الهجمات الدول المهيمنة. لذا، هناك يوجد الضرورة في وجود قوات حماية الشعب أيضاً. إن الحرب الدفاع الجوهري الذي سيتحقق من قبل قوات الدفاع المشروع، يعتبر التكتيك الثاني للإستراتيجية الدفاع المشروع. ولكن يستخدم فقط هذا التكتيك في الدول التي يمارس فيها شتى أشكال العنف والبطش. متى رفع نظام الدول القمع والشدة بينهم ومتى ما نفذ فيها قانون الحماية الشعب رسمياً، عندئذٍ سيتوقف هذا التكتيك أيضاً.

فيحدثنا القائد أبو في مانيفستو الحضارة الديمقراطية بهذا الشكل؛"يوجد هناك نقاشات وحوارات مع الدولة وذلك على أساس مسار الدفاع المشروع، وفق اتفاقية السلام والديمقراطية. وإذ لم يأتي الجواب المناسب أو قام بمجرد محاولته الهجوم ولو بأيَّ شكلٍ كان عليه. أيضاً، لكي يمكنهم الاتفاق على السلام مبجل والديمقراطية الحقيقة، عليهم أولاً أن يرتكزوا بشكله الحقيقي على نهج حرب السلاح وحماية الشعب، ومن الضروري أن يستمر السلام والديمقراطية. ويكون هذا الموقع أمام جميع الدول والقوى. ينبغي إظهار تقربات حساسة من المناطق التي ستعطي دماءها فدائيتً لترابها.