Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
لن تتكرر المجزرة في شنكال - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

لن تتكرر المجزرة في شنكال

دلهات آغري

من لغة المرأة الموقع"عندما ينتهي الحرب يخرج الجبناء من جحورهم ليحتفلوا بالنصر" غيفارا 

أردتُ البدء بهذه المقولة، فحين يفكر المرء بهذه المقولة التي تم قولها قبل عقود، سيرى بأنه لم يتغير أيَّ شيء. بل على العكس بقيت الأحداث كما هي، إلا أنَّ الشيء الوحيد الذي تغير هو الزمان والمكان.

ولكن السؤال هنا؛ لما خرج الآن الجبناء من جحورهم ليحتفلوا بالنصر الذي لم يتجرؤوا على الإقدام به قبل الآن؟ لما فضلوا أولاً البقاء خلف خشبة الحرب والتستر بأقنعة المغدورين؟ ألم يكن الشعب الذي يتعرض للاغتصاب هم من أبناء بلادهم؟! ألم يكونوا من نفس الدم والعرق؟ لما فضلوا الخيانة والطعن من الخلف وترك أمتهم التي كانت بأمسِّ الحاجة إليهم أكثر من أي وقتٍ كان؟! أو كيف تجرؤوا على تجارة وبيع أراضي أجدادهم للخونة والطامعين؟ فكيف الكردي يطعن بظهر أخوه الكردي؟ هناك الكثير من الأسئلة التي تهزني من أعماقي والتي أرغبُ الوصول إلى الأجوبة الصحيحة والحقيقية التي علَّها أن تهدأ من غيظي.

ولكنْ النتيجة التي وصلتُ إليها هو أنه لا يوجد فرقٌ إنْ كان الذي يتعرض إلى القتل والسحق كردي أو عربي ، أو أعجمي أو من أي جنسية أخرى. فجميع البشرية تتعرض لعيش ذات الأحداث ونفس المآسي. لأنَّ المال والسلطة صار هو الأساس في المجتمع. تماماً مثلما دعتْ إليه العقلية الرجولية الرأسمالية في يومنا الراهن. فصار الفرد مستعداً لبيع دم أخيه وأبيه وأمه مقابل المال والسلطة. فما بالك إن كان هذا الفرد يمثل الهوية الكردية ويدعي إلى بناء وتأمين الحياة الحرة عن طريق حزب الديمقراطي الكردستانيPDK . ولكن من ناحية أخرى، نفس الحزب يقوم بسكب دماء شعبه، قتله وغدره. فلو افترضنا، بأن هذا الحزب تأسس على أسس ديمقراطية، لما الآن يتاجر بدماء أهل شنكال (سنجار) وعرض حياة شعبه إلى الخطر والتهلكة؟ رغم أنَّ الشعب الشنكالي آمن بهم وفتح لهم بيوتهم وأذرعتهم. ولكن المكافأة التي قدمها لهم كانت الخيانة وقتلهم دون أيَّ سببٍ أو علة. فجميع المآسي والآلام التي عَيَّشَها الحزب الديمقراطي PDK لشعب شنكال، تحولتْ الآن إلى قوة وإرادة بعد التضحية الكبيرة التي قدمتها قوات الكريلا... فدافع الحزب العمال الكردستاني PKK عن أرض شنكال وشعبها دون أيِّ مقابل. هذا الحزب الذي أفدى بحياة ثواره وأنصاره ثمناً لاسترجاع الشعب الإيزيدي حريتهم من أيدي كل مستبد ومغتصب. لأنَّ تعرضَ الشعب الإيزيدي الشنكالي لـ73 مجزرة على مر تاريخيه أتتْ به إلى حافة الزوال. فكان هذا البديل وهذه التضحية التي قدمتها قوات الكريلا لشعبنا الشنكالي كأكبر مكافأة حصل عليها...

دون شك، هناك الكثير من الألاعيب التي تستهدف حزب العمال الكردستاني، وجميع القوى الاستعمارية تجهد لتصفية هذه الحركة بشتى الأشكال. إلا أنهم، يفشلون دائماً في إخماد نار النضال والمقاومة التي ترتكز إليها حركةPKK . وهذه المحاولات تتقدم بشكل واضح في شنكال. وذلك باستخدام القوى المحالفة لـPKK كأمثال المرتزقة التي تخدم قوات الـPDK. وذلك من قبل الدولة التركية الفاشية التي هي عدو اللدود لشعب الكردي عامة، وPKK خاصةً. إلا أننا إذ تعمقنا أكثر في حقيقة وجود الـPKK في شنكال؛ سنرى بأنها أتت لدفاع وإنقاذ الشعب الشنكالي من مجازر أخرى. وليس من أجل أن تحتل تربتها وشعبها. ولكنَّ القوات الكريلا أثبتْ هدفه الإنساني وصدقه عندما أخرج المرتزقة داعش من أرض شنكال، ومن كركوك ومخمور. يعني لم تناضل وتقاوم في شنكال فقط، بل أينما دعت الحاجة ذهبتْ وقاومت المرتزقات. كما أنه، يوجد على هذا الكثير من الدلائل التي تثبتْ صحتَ هذا. فذلك بعد أن هرب المرتزقة التي تخدم الـPDK وترك الشعب الشنكالي بين فكي المغتصبين وأيادي داعش. ولكن الأسوأ في الأمر هو أنه يقوموا المرتزقة PDK والدولة التركية بارتكاب مجازرة أخرى في شنكال, واحتلال أرضها وشعبها بحجة إخراج القوات الكريلا منها. فلم تكتفي في شنكال فقط. بل وإنما الآن تقوم بقتل ومهاجمة الشعب الإيزيدي الموجود في خان صور. فهذا الحدث لم يكن بتاريخٍ قد مضى عليه الزمن طويلاً، بل حدث منذ عدة أيام. وذلك بتاريخ 2 آذار عام 2017م، بحجة إخراج قوات الكريلا فيها. فيعتبر هذا الحدث، كأكبر دليل على احتلال القوى المرتزقة PDK وحكومة أردوغان AKP في خان صور. فهم بهذا الشكل يسعون إلى ارتكاب مجزرة الـ74 بهجماتهم على شنكال والشعب الإيزيدي. يعني بهذا الشكل لا يمكننا القول؛ بأن حركة PKK تحتل أرضها وتقتل شعبها. لأن كل شيء أمام الأعين.

فسؤال هنا؛ إن كان مثلما يدعون بأن الحزب العمال الكردستاني هو عبارة عن حركة إرهابية. إذاً؛ لما ضحتْ بأرواح مناضليها وأنصارها فداءً لشعب الكردي، بالأخص لشعب الشنكالي؟ لما آمن الشعب الإيزيدي بهذه الحركة؟ ولما ساندتها، وانضمُ إليها وحاربُ جنباً بجنب أمام داعش وأمام جميع القوى المستبدة التي حاولت ومازالتْ تحاول اغتصاب أرضها ودينها وشعبها؟

دون شك، هناك الكثير من الأسئلة بحاجة إلى التفسيرات والأجوبة. فالحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يدعي بدمقراطة والحرية، لم تؤمن حتى الآن خدمة تخدم مصالح شعبها. بل وإنما تبيع كل يوم وكل لحظة شبراً لهذه التراب. فقط وفقط من أجل مصالحه وبرجوازيته. لا يهمهُ أي شيء آخر سوى المال والسلطة. لا يهمهم حرية الشعب. بل على العكس، يقومُ كل يوم بقتل الكردستانيين الموجودين في شنكال. وذلك بمساندة الدولة الفاشية التركية. فبدلاً أن تهدف إلى خروج حزب العمال الكردستاني في شنكال، عليه أولاً إخراج العساكر الأتراك ومخافرهم من أرض الجنوب التي تغتصب أرضنا في وطننا. فهم غرباء ومغتصبي الوطن والشعب الكردي. وبالرغم من كل هذه الدلائل والإثباتات الموجودة في حوزة الـPKK، إلا أنه مازالَ يصرُّ المرتزقة الـ PDK في الرضوخ والخنوع، وإطاعة الفاشية التركية. ينبغي أن يعلم جيداً بأنَّ شعب الكردي وقوات الكريلا لن يقبلوا بهذا وسيدافع أمام كل قوةٍ تحاولُ التسلط على إرادة الشعب الكردي. وذلك مهما كلفهم الأمر. مثلما أخرجُ بإرادتهم وقوتهم الجوهرية المرتزقة داعش من أرضهم قبل الآن. أيضاً، سيخرجونَ المرتزقةPDK والمرتزقة الدولة التركية من تربتهم الأم. فيجب أنْ يفكرَ قوات الـPDK جيداً، على أي أساس يحاربونَ الشعب الكردي الإيزيدي وحركة الـPKK. ألم يشهد بأم أعيونهم موقف حكومة التركية عامةً، وحزب حركة القومية MHP وAKP خاصةً. عندما رفرف علم كردستان على ربوع تربتها. إن كانت هذه الدولة التي مازالت ترفض علم كردستان ولم تقلبها رسمياً في حكومتها، إذاً كيف بإمكانهم أن يصبحوا أصدقاءً لـPDK. إنْ لم يكن أهدافهم وأطماعهم مشتركة. أيضاً، كيف بإمكانها مساندتهم وتأييدهم في اغتصاب أمتكم. عليكم أولاً، أن تثبتُ أنفسكم كقوى ديمقراطية حقيقة، بدلاً أن تبيع أنفسكم ووطنكَم لهم. فالدول التركية همها أن يخلق بين كل كردي تناقضات ومشاكل ليحاربوا بعضهم الآخر. لكي يأتي في نهاية الأمر ليحتفلوا بنصر على دماءهم.

يجب أن يعرف الشعب الكردي هذه الحقيقة جيداً، وأن يتعاونوا ويتوحدوا يداً بيد أمامهم.فعلى الشعب الكردي أن يعلم جيداً، بأنهم الآن وجهاً لوجه أمام انقلابات دولية وعالمية التي تدبر ضدهم. لذا، ينبغي عليهم التضامن بروح النضال والمقاومة. وأن يصبحوا يداً واحدة أمام الانقلابات التي تدبر اتجاههم. وعلى جميع الأحزاب الكردية الموجودة في جميع أجزاء كردستان أن يلجأ إلى حل السليم وأن يتوحد فكراً وروحاً للوقوف أمام هذه الهجمات التي يهدف إلى سحق شعبهم من وجه الأرض. وينبغي أن يعقد مؤتمر الوطني الذي سيجلب معه السلام والآمان والتضامن بين جميع الأكراد في كافة أجزاء كردستان والعالم.