Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
المرأة ودوامة الحرب الخاصة - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

المرأة ودوامة الحرب الخاصة

جيندا روناهي

الحرب هي الحرب. مهما تغيرت تسمية الحرب التي تخاض ضد الشعب، النفسية منها، الأسيمتريكية والخاصة منها، فالحرب تدخل من دون أي إذن على حياة الإنسان والطبيعة بالشكل العام وتغير كل شيء من دون إي رخصة. فهي ظاهرة تحطم كل الأشياء. الحرب هي الحرب باستمرار لأنه يستولي على الحياة والمال، يسرق ويحطم، يهتك ويعتدي. ولكي يؤسس نفسه ويستولي على كل ما يريد يقوم بالقضاء على كل شيء. ولأن هذا المصطلح عائد إلى المهيمنين فخصوصياتها ومهمتها واضحة جداً.

ونحن نحارب أيضاً. بالطبع هذا لا يعني إننا عندما نستخدم بعض المصطلحات في حربنا من أجل الحرية والديمقراطية، بإننا نقوم بالأعمال نفسها، على العكس من ذلك فما نقوم به يحمل معاني مختلفة تماماً. وكما أشار القائد آبو في مرافعاته بأننا لم نجد بعض المصطلحات التي نعبر بها عن الأعمال التي نقوم بها في صراعنا ضد المهيمنين، أو بأن المهينين سرقوا المصطلحات العائدة للمجتمع ويقومون باستخدامها حسب مصالحهم الخاصة، ولأننا لم نسترجعها بعد كي نعيدها إلى معانيها الحقيقة لذا ومع الأسف نقوم باستخدام المصطلحات ذاتها. ولكننا نعلم كيف نفصل أعمالنا عن أعمال المتسلطين بأسماء مختلفة. مثل الحرب الحرية، حرب خلاص الشعب وحرب الشعب الثورية. وندرك جيداً من الاسم الذي نطلقه على حربنا أهدافها ومن تخدم.

القوى المهيمنة تسمي حروبها بأسماء أخرى: الحرب الخاصة، الحرب النفسية، الحرب الأسيمتريكية والحرب العالمية. الحرب التي لم يتم إدراكها حتى الآن هي الحرب العالمية. كيف يدخل عالم بأكمله داخل الحرب؟ كيف يدخل عالم بأكمله في حرب عامة مع كل هذا الجمال وهذه المنجزات التي قام بها الإنسان إلى يومنا هذا والمقدسات والبنية المتنوعة لطبيعة ولإنسان والأشكال والدنيا التي تحمل تتصف بالموائمة كي يعيش العالم بوئام وسلام؟ وما يحدث اليوم هو إثبات على شيءٍ خارج عن قانون الحياة الكونية. و ما ويجري اليوم من حروب عالمية ما هي إلا خباثة لا حدود لها تحبك من قبل المهيمنين... الحرب التي جرت في الماضي وما تزال مستمرة إلى يومنا هذا هي حرب الدولة، ونتيجة لهذه الحروب الكبيرة يقتل الملايين من الناس ويدمر قسم كبير من الطبيعة. ويقال لهذا الشكل من الحرب، الحرب العالمية. هذا الحرب ليس ملكاً للمجتمع ولم تكن ملكاً لهذا العالم. وكما ذكرنا سابقا بأن هذه الحروب مفهومة من تسميتها، ومن تخدم والأهداف التي تريد الاستيلاء عليها، وتهاجم من وإلى أين تريد أن تصل. وقد قام المهيمنين بتوسيع ساحة الحرب من أجل السيطرة على الشعوب مع تطور تاريخ السلطة، وقامت بتطوير الطرق والأساليب والتقنيات وغيرت استراتيجياتها لنيل الحرب وصد المقاومة التي تقوم بها الشعوب. فقدت الحروب التي كانت تسير في العصور الأولى والوسطى مشروعيتها وبالتالي قامت الرأسمالية بإيجاد أساليب أخرى لحروبها، فطورت تكتيل الحرب الخاصة وتقنياتها. الحرب الخاصة تُعدُ ركناً أساسياً لدولة القومية. بالطبع الحرب الخاصة، هي حرب خاصة. وعلينا أن نقوم بتحليل هذه الحرب ورفع النقاب عنها كي نستطيع أن نفهم الأسباب التي تستخدم المرأة إلى هذه الدرجة في هذه الحروب. أين تكمن خصوصية هذه الحرب؟ ما هي خصوصيات هذه الحرب التي تتستر داخل الحرب العامة؟ في هذه الحالة يمكننا أن نقول بأنه هناك أشياء كثيرة ملتبسة خلف هذه الخصوصية. ما هي الأشياء الملتبسة والتي تجعها خاصة؟ بالطبع لن يقول المتسلطين بأنهم سيستولون، سيكسبون المال وسيقومون بسرقتكم في هذا العصر الذي يزيد فيه التحدث عن الحريات والديمقراطيات وعن التطور التكنولوجي. وما يقومون به بالشكل التام هو خداع الشعوب بالاختباء وراء ستار ديموغاجية الديمقراطية المزيفة وحرية الشعوب. هناك بعض الحقوق والقوانين التي اكتسبتها الشعوب نتيجة صراعها المرير داخل بعض المجتمعات الدولتية. تستخدم بعض الدول هذا الوضع بخبث لسير سياستها في الحرب الخاصة وتتقنع بهذه الحقوق. وهذه هي الحرب التي تجري داخل الحياة التي يعيشها المجتمع، أي في وسط المجتمع وأمام الأعين، لكنها لا تُرى وبالتالي هي حربٌ لا يشعر المرء بها. هذه الحرب تسير على الحيل والمكر والكذب أكثر من أي حرب أخرى. المثال البارز على هذه الحرب هي ما تقوم بها الدول المستعمرة في كردستان. لأن كردستان هي الجغرافيا التي استخدمتها الكلاديوا بشكل مستمر كمركز للحرب الخاصة ولمدة طويلة. ويمكن لأي واحدٍ يأتي من الخارج أن يشعر ويدرك بالمدى الذي تعيشه هذه الجغرافيا من استيلاء المستعمرين، وبأنها مستعمرة وتعيش حالة حرب. سوف يرى في كل مكان أثار هذه الحرب وسيشتم راحة الحرب في كل مكان من هذه الجغرافيا. يتواجد المخافر في كل قرية وعلى كل قمة من قمم كردستان، فجغرافيا كردستان أصبحت اليوم مستوطنة لقوات الجيش والشرطة. وعدد الجنود والشرطة في المناطق والمدن الكردية يزيد عن عدد سكانها. المدارس التي يدرس فيها أبناء وبنات الكرد مزودة بالعساكر وقوات الشرطة. يتعرض أهالي هذا البلد لتفتيش على كل الطرق المؤدية من قرية إلى قرية ومن مدينة كردية إلى أخرى. لا يتوقف الأمر عند هذا الحد فأصوات طائرات الحرب تخرق سماء كردستان باستمرار وشوارع والمدن الكردية لا تنقصها الدبابات والمدافع... فكل من ينظر من الخارج إلى هذه الظاهرة سوف يرى هذه البنية العسكرية ولكن مع ذلك سوف يعتقد بأن هؤلاء الذين يجنون الويلات من هذه الحرب بأنهم يعيشون حالة طبيعية. بالطبع هذه الحالة ليست حالة طبيعة فليس من الممكن أن لا يُرى الأعين الخائفة التي تركت لجوع والاعتداء والقتل . فالذين ليس لهم علم بهذه الحرب ليس لهم علم بالذين يحاربون ضد هذه الحرب. إذاً هذه هي الحرب الخاصة.

الحرب الخاصة هي الحرب التي لا تدركُ من خلالها بماذا وبأية آلة تقتلْ، وكيف يقوم العدو بمهاجمتك، إذاً هذه الحرب هي الحرب التي لا تدركها. يدخل العدو ضمن غلاف لا يرى، فهذه هي الحرب التي لا تدرك فيها عدوك. هذه الحرب هي الحرب التي تدخل فيها في خدمة العدو وتسير نحو السيف الذي سيخمده في كيانك بذاتك. يقوم العدو بخلق أكراده وأشخاصه من خلال الحرب الخاصة في كردستان بيد جيشه الخاص. نعم هناك جيشٌ خاص من أجل حربٍ خاصةَ. والركن الأساسي لهذا الجيش هو المجتمع المخدوع. لم تتخلى الدولة بعد عن خلق أكراده من خلال سياسات الصهر والانحلال والقاتل المجهول والمجازر العامة والتفكيك الأخلاقي والسياسي. تعمل هذه الدولة على استخدام النساء والفتيات الكرديات بالشكل العام في حربها هذه. من دون أن تخطئ في سيرها لسنوات طويلة في تسير سياسات حربها الخاصة التي تهتدي بتعاليم أساتذتها في سياي((CIA التي تقول" أضربوا النساء أولاً".

أريد أن أتابع في سرد رأي من خلال ذكرى عشتها في أحدى القرى الجبلية في منطقة درسيم. عندما كنت أقوم بمراقبة المنطقة الموجودة بالقرب من قرية في ناحية الناظمية الواقعة في أيالة درسيم مع بعض الرفاق، وقع عيني على فتاتان تتكلمان مع بعضهما البعض. كانتا تقومان برعي الأغنام. واقتربتا من مكانا رويداً، رويداً وجلستا بالقرب من مكانا. اقتربت منهما بشكل خفي كي أسائلهما إن كان العدو موجود في مكان قريب من هنا أم لا، ولكي أتكلم معهما ولهذا اقتربت منهما بشكل خفي. عندما وصلت إلى مكانهما منحنياً قمت بالوقوف بالشكل التام والسير نحوهما حتى وصلت إلى مكانهما. وقفت بجانبهما لكنهما لم يدركا وجودي. قمت بالسعال كي يدركاني وسلمت عليهما لكنهما نظرا إلي بخوف واردا الهروب وهما ترددان ألم تنتهوا بعد؟ وأنا بدوري قمت بالرد عليهما ماذا يعني ألم تنتهوا؟ يقولون بأنهم قاموا بالقضاء عليكم من خلال التمشيطات وبأنكم انتهيتم .وقالتا بأنهم يعتقدون بأننا انتهينا منذ مدة طويلة. يمكنني أن أعطي المعنى للذين يعيشون في غرب هذه البلاد بأن يعتقدوا هذا الشيء، ولكن لا يمكنني أن أعطي المعنى لهؤلاء الذين يعيشون على هذه الجبال ويسمعون كل يوم أصوات الأسلحة التي تطلق على القرب منهم وترتفع الهيلكوبترات في مركز مدينتهم. فالذين يرون كل يوم جثث الجنود ليس لهم علم بالحرب التي تجري على ساحتهم ويعتقدون بأنه تم القضاء علينا، اندهشت لها الوضع ونظرت إليهما بحيرة كبيرة. لكني جمعت نفسي بسرعة وأخبرتهم بالأفكار التي تجري في عقلي. من ثم قالتا لي "لا نعلم لم ندرك هذا الوضع". وقلت لهما: قبل لحظات عندما وصلت إلى هذا المكان لم تلاحظانني، كيف لم تلاحظا وجودي؟ لقد وجدت جوابي عندما قالت أحدهما وبشكل خجل عندما أشارت إلى الشابة الصغيرة التي تصاحبها: "هناك شاب يقوم بالسير وراءها في كل مكان وكنا نتحدث عن هذا الوضع لذا لم نلاحظ وجودك". بالطبع هناك إعلام للحرب الخاصة. تقوم هذه الأخيرة بإبعاد المجتمع عن عالمه الأصلي وواقعه الحقيقي لتأخذه إلى عالم مصطنع لا علاقة له بعالمهم الحقيقي من خلال المسلسلات والبرامج المختلفة وبهذا الشكل تقوم بتشبيه هذه المجتمعات لنفسها. فالذين يتكلمون بلغة المستعمرين والذين يملكون العقل والخيال التي ضربت بالمقاييس الرأسمالية، يتكلمون مثلهم ويلبسون مثلهم ويتحركون مثلهم ويحبون مثلهم، وهذه هي حقيقة الحرب الخاصة التي تقف أمامنا اليوم بشكل كبير. فالذين لا يرون عدوهم لا يرون حقيقة حياتهم التي يتم الاعتداء عليها كل يوم ويقتل فيها كرامتهم. فالحرب الخاصة تعلم جيداً الوضع التالي: عندما يتم خداع المرأة داخل المجتمع، وعندما يتم إسقاط المرأة في البداية، عندما يتم إخافة المرأة أولاً، عندما يحطم إرادة المرأة أولاً... إلخ عندها لن يكون من الصعب القيام بسحب المجتمع إلى الوضع الذي يراد. ويمكنا أن نرى في كل مدينة وفي كل قرية في كردستان كيف تسحب المسلسلات الفتاة الكردية من عالمها الحقيقي إلى عالم خيالي، ويتم خداعها فيما بعد من قبل الشرطة والخونة ويتم سحبهن إلى ألاعيبهم الدنسة. فالكثير من الألاعيب تفرض تحت ستار العمل النسائي في الورشات الخياطة والدورات النسائية حيث يتم نشر الثقافة المتسلطة في تلك الأماكن، ويتم تشويقها كي تمتثل تلك الأدوار التي يهيئ لها ذلك العمل وبالتالي تقوم المرأة الممتثلة لدور المفروض عليها من قبل المتسلطين بسير تلك السياسة في البيت. فالإبادة الثقافية التي نتحدث عنها بالشكل المستمر تصل إلى مبتغاها عبر ساحات الحياة اليومية ويسير هذا الوضع على المرأة بشكلٍ خاص. الحرب الخاصة هي الحالة الحديثة لمكرٍ قديم تطورت ضد المرأة كي يتم سحب الكثير من المجتمعات نحو الإبادة الثقافية، ومن ثم الإبادة السياسية والاقتصادية والعسكرية. وما يجري اليوم هو شكل من الأشكال الجديدة التي توصلت إليها حيل الرجل. و النصب الذي يقوم بها الرجل في يومنا الحاضر ما هو إلا تتمة لسرقة التي قام بها الرجل لأول مرة عندما قام بسرقة بيت المرأة. استمر عقل الرجل المحتكر بهذه السرقة حتى سرق الوطن ودمر كل شيء يقع عليه يده. وتاهت المرأة من خلال الهجمات الأيديولوجية التي قام بها الرجل الماكر والمحتكر . تم غصب كل الساحات الاقتصادية منها والسياسية والاجتماعية ولأنهم احتكروا هذه الساحات فقد انجرت المرأة وراء عوالم ضيقة وأصبحت مهيئة لكل وسائل الخداع. يتم تربية الشعب الكردي من خلال فرض الفقر عليهم وتجويعهم وتجرى هذه السياسة على المرأة باهتمام كبير. فبعد حرق الكثير من القرى والقتل المجهول و الضغوطات تم تهجير الشعب الكردي إلى المدن ومن هناك بدأت سياسات التجويع، ليبقى شعبنا وجهاً لوجه أمام جوع مدبر.

خروج المرأة إلى خارج البيت كان محدوداً في السابق ولم يسمح لها القيام بأعمال خارج البيت، لكنها اليوم مجبرة على العمل في المصانع و ورشات العمل بأجور بخسة. لا تتوقف المصانع و ورشات العمل على استخدام النساء كعبيدات عصريات. يقومون على إخراجهن من جوهرهن من خلال ثقافة الأرابسك والجر وراء ثقافة الموجودة الآن في المدن. لا يتوقف الأمر عند هذه الوضع فهم يقومون بإسقاطها ومن ثم يحاولون جرها نحو شبكة العمالة. نحن على علم بالكثير من الأعمال التي قامت بسحب الفتيات الكرديات إلى مثل هذه الأعمال القذرة. ويمكن أعطاء الكثير من الأمثلة على مثل هذه الأعمال التي تجري اليوم على ساحة الواقع لكنني لا أجد الداعي لذلك، لأن فعاليات الحرب الخاصة تسربت إلى كل خلايا الحياة. مهمتنا الأساسية كنساء هي أن ندرك هذه الفعاليات ونقف ضدها ونصارعها في كل ميادين الحياة ونناضل ضدها، وهذا الصراع مهم جداً بالنسبة لنا كنساء. نحن الآن أمام حرب يستهدف كل خليلة من جسدنا، يستهدف عواطفنا وأحلامنا ويريد استيلاء على جسدنا ليشل تفكيرنا. نحن اليوم أمام قصف مستمر لحرب الخاصة. تطبيق إيديولوجية القائد أبو على مدار الأربع والعشرين ساعة هو الطريق الوحيد للوقوف في مواجهة مثل هذه الحروب الخاصة. الأطروحات التي طرحها القائد أبو لحل المشكلة العامة التي تعاش اليوم على الساحة العامة لشرق الأوسط وفي الواقع الكردي بالشكل الخاص هي الحل الأمثل لحل الكثير من المشاكل التي نعاني منها اليوم وللوقوف ضد هذه الحروب الهاتكة. ونتمنى أن يقف كل فرد من أفراد الشعب الكردي في مواجهة سياسات الحرب الخاصة التي تيسر على الشعب الكردي في كل جزء من أجزاء كردستان.  ن