Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
حلبجة جرح ينزف في الجسد الكردي - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

حلبجة جرح ينزف في الجسد الكردي

ميديا ميلان
helepceصورٌ أقلبها بين يدي وأرحلُ معها إلى زمنٍ مرَّ عليه عقدان. أرحلُ إلى زمنٍ لم يفارق حافظتنا الكردية، أرحلُ معه إلى جرحي الذي لم يلتئم. وكيف يلتئم الجرح فالتئام الجرح يعني النسيان، والنسيان غفلة وخيانة كبرى، صورٌ تصرخ في ذاكرة الإنسانية لمأساتها الوحشية. وما بين يدي هي صور لمدينة حلبجة الكردية. أتفحصها وأذهل من هول هذه الجريمة التي ارتكبتْ بحق شعبنا الكردي. ليستْ المرة الأولى التي أمسكُ هذه الصور بين يدي وهذه المأساة ليست المأساة الأولى التي يعيشها الشعب الكردي، فتاريخنا مليء  بمثل هذه المآسي لكن ذاكرتي ترتجُّ أمام هذه الصور النازفة كالبركان.
صورٌ أوقفتها آلات التصوير لتسرد لنا حكاية الموت، وحكاية الظالمين وهي تمدُّ مخالبها إلى أعناق الحياة. هذه الصور هي الحقيقة التي وصلَ إليها بني البشر في تحطيم أوزار الحياة. أمسكُ بيدي هذه الصور التي صورها آلات المصورين من كل جانب ومن الممكن أن بعضها حاز على جوائز دولية. صورٌ سُرقتْ من فكي الموت. وها أنا ذا أتصور سكون الأشياء بعد الموت وصخب الدمار في صمته. أتخيلُ حال ذلك المُصور الذي يضبط عدسة آلته المصورة كي يلتقط صوراً لشعبٍ تحول حلمه لملاقاة اليوم الجديد إلى كابوس. هل جفت الدموع في عينيه وهو يلتقط صور الأطفال في أحضان الآباء والأمهات متروكين للصمت الأبدي؟ وهل هو بحاجة إلى تدقيقٍ مكثف في شكل الصورة التي عليه أن يلتقطها وإلى آلة عالية الجودة كي تكون الصورة التي يلتقطها في عداد الصور المشهورة؟!... لا، يكفيه أن يفتح العدسة الآلية ويلتقط الصورة، لتحكي هذه الصورة كل وقائع الجريمة الشنعاء التي ارتكبت بحق ذلك الشعب. صورٌ حية لأجسادٍ ميتة. وهل ترك  لدموعه الحرية في أنْ تأخذ مجراه على وجه وهو لا يعبث بها، هو الذي حمل آلته التصويرية  ليكون مصوراً في عالم الموت العبثي، هو الذي يبحث عن صورته وسط الدمار لينقل بشاعة الجريمة البشرية في آلته التصويرية. ويسير في شوارعِ مدينةٍ لم تستيقظ من كابوسها، يسيرُ في مدينةٍ ما تزالُ مذهولة أمام موتها لينتقي الصورة الأكثر هولاً على النفوس. ومازلتُ مذهولة أمام هذا الجرم الإنساني ولي إحساسٌ بأنني أعرفهم جميعاً، وأنني أُقْتلُ معهم في تلك الصورة، في تلك المدينة الصامتة. أنظر إلى صمت الصورة التي استحوذتْ في أعماق الصمت على صراخٍ وضجيجٍ لعالمٍ هزته لكمات الذهنية الذكورية التي تتباهى بجرمها اللا إنساني، فأزداد نقمة على كلِّ ظالم وعلى كل من لم يرتجّ أمام بشاعة هذا الجرم الشنيع.
هذه الصور التي أذهل أمامها، كل مرة تأخذني في جولة إلى طفولتي التي كانت جسراً إلى حياتي الثورية. أنا التي لم أستطع أن أحفظ عدة تواريخ لحوادث تاريخية. ومن الممكن بأنني مؤمنة بأن التاريخ لا يجري على هذه التواريخ التي كتبت بيد المسلطين. لم أنسى أبداً ذلك التاريخ، السادس عشر من آذار 1988. مشاهد دموية كانتْ تبثُّ في التلفاز، وعائلة مذهولة من هول مجزرةٍ ارتُكبتْ بحق الشعب الكردي في جنوب كردستان. لم يكن بمقدوري أن أتحمل مشاهد هذه الجريمة الشنعاء، ولم أتمالك نفسي بالرغمِ من صغر سني، فبدأتْ أسئلتي تنهالُ على كلِّ كبير يجلس أمام التلفاز، لم تكن أسئلة منطقية ولم تكن كلماتي مفهومة بشكلٍ جيد، لأني أغرقت نفسي في بحر من الدموع. أسئلتي التي كانت تبدأ بلماذا لم تجد لنفسها الجواب في أفواه عائلتي الجالسة أمام التلفاز، والدتي التي كانت تمسك يدي بقوة، فتحتْ فمها لتبدأ بالجواب على أسئلتي لوهلة وما لبث أنْ أطبقَ الصمتُ فمها ولم يبقى لها لغة إلا في نظراتها الحزينة لأنها لم تجد الكلمات المناسبة لتجاوب طفلتها الصغيرة، وكانت أكثر حزناً كي تشاركني البكاء. فبدأ قلبي ينزف دماً كما كانت تنزف مدينة حلبجة أمامي في التلفاز. وشاح من الصمت أخذهم إلى مكان بعيد، وتسمرتُ في مكاني مذهولةً من هول الجريمة، ومن صمتهم الطويل الذي كان يخرقهُ بعض اللعنات على مرتكبي الجريمة. مرتْ أيامٌ وأيام وتلك المشاهد لم تفارق ذهني أبداً. كان عليَّ القيام بشيء ما. وماذا كانتْ ستفعل فتاةٌ صغيرة بدأ الحس الوطني والبحث عن الهوية الضائعة يشغل فكرها وبدأت التناقضات تجري في عقلها منذ مدة ليست بطويلة؟ لم يكن  في يدي سوى القليل من الكلمات العربية الفقيرة التي تعلمتها في المدرسة لأقرأها على زميلاتي في الصف. فقمتُ بكتابة موضوعٍ حول مجزرة حلبجة وقرأتهُ بإحساس قوي أمام رفيقاتي في الصف. لم أكن أنتظر الثناء والتصفيق، بل كان كلَّ همي بأن يعلم الجميعُ بأننا لن ولن ننسى حلبجة، وستبقى في ذاكرتنا تنخرُ في قلوبنا وعقولنا حتى ننتقم لها من أولئك الظالمين.
والحقيقة أن حلبجة لم تفارق ذاكرة أي كردي مرتبط بجذوره  يوماً من الأيام، فهي جرح ينزف في الجسد الكردي.
اليوم وأنا أمسك بهذه الصور وأحيى المأساة مرة أخرى من جانب وأتصور تلك المدينة الصغيرة قبل وقوع تلك المأساة، الزمن الذي سبق الكارثة بعدة أيام من جانب أخر. فأتصور تلك المدينة الجبلية الرائعة الجمال وهي تتحضر وتستعدُّ  لعيد رأس السنة الكردية، لعيد نوروز لتعيش تاريخها الحافل بالمجد والملتهب بروح البطل كاوا الحداد وهو يقف ضد الظالم دهاك. تستعدُّ لتشعل النار على جبالها، ذاك النار الذي لم يخمده الزمن ولم تنسيه المآسي. لينبض قلب الكردي من أجل الحرية،  فنوروز هو إرث النضال الذي توارثه الأكراد جيلاً بعد جيل وهي تقف ضد الظالم الذي يهتك بكل شيء ويستولي على شبابها وشاباتها. أتصور المدينة تستعد ليوم جديد وحياة جديدة، فينام ويفيق أطفالها على أمل أن يأتي ذلك اليوم بسرعة ليلبسوا ألبستهم الجديدة في اليوم الجديد للعام الجديد. وتحلم الشابات بالزهور البهية كي تصنع منها تاجاً تضعها على شعرها المسترسل، وترتدي ملابسها الكردية الزاهية لتساير الزهور في جمالها وتمشي بمشاعرها المكتظة بالأشجان والأفراح في آذار الربيع على طرقات جلبجة. والتربة كما الشابات والشباب  تستعد ليومها الجديد بإشراقة شمسٍ قوية وبخضرة أرضٍ تفوح منها رائحة النرجس والأقحوان. لم تكن حلبجة تنتظر رائحة التفاح المميتة التي حضرتها يد الظالم في مصانع الموت وهي التي كانت على علم بظلم المتسلط حاربته وصدته لمدة طويلة، وكيف لها أن تدرك مدى وحشية الظالمين وهذه الطريقة الشنيعة في القتل.
حلبجة هذه المدينة الجبلية مأساتها اختصارٌ عن تاريخ الشعب الكردي وعن المأساة التي عاشه على مدى تاريخه الطويل وقصتهُ لن تنسى لأنها قصة كل كردي متشبثٍ بهويتهِ الكردية. لن ننسى ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال ما جرى، فقلوب كل المدن الكردستانية تنبض لجلبجة كما ينبض القلب الكردي للحرية ويحزن على كل كردي فقدَ حياته في تلك المجزرة اللعينة.
هذه الصور الحية التي أتناولها من يدي إلى عقلي وقلبي، لن تحتضر على هذه الورقة الصامتة فصمتها على هذه الورقة هي طريقنا إلى الكفاح كي لا يعيش الشعب الكردي قصة مماثلة وهو ينتظر يومه الجديد،  ينتظر عيد نوروز ولن يقف شاباتها وشبانها في انتظار أن يكونوا قرباناً لضحاك وسفاحين آخرين وينتهك الحياة أمام أعينهم، فها هم ثوارٌ على جبال كردستان، يحاربون الغزاة من أجل سلام الوطن، ويتظاهرون في القرى والمدن وترفرف الأعلام الكردية في أيديهم، ليثبتوا بأنَّ الكردي لن يقبل الذلَّ مها كان.