Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
المرأة والدفاع الجوهري - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

المرأة والدفاع الجوهري

زلال جكر

 الدفاع الجوهري هو سياسة الحماية لدى المجتمع الأخلاقي والسياسي، يعني إن المجتمع الذي لا يحمي كيانه ووجوده سيؤدي إلى ضياع أخلاقه وسياسته. وهذا دليل على أن هذا المجتمع قد استعمر، نهب وسلب منه كل شيء. لذا فإن المجتمع الذي يقاوم لاسترجاع وجدانه أي أخلاقه وسياسته التي تعرضت للهجمات والضغوطات التصفوية...

إنما هذا الشكل من المقاومة يسمى بالدفاع الجوهري.

 

كما أن الدفاع الجوهري لا يتم فقط ضد المخاطر الخارجية وحسب؛ بل تكون ضد المخاطر والمشاكل الداخلية أيضاً. لأنه كثيراً ما تتأسس. إضافة إلى ذلك علينا ألا ننسى بأن مجتمعنا الحالي صار له ولمدة خمسة ألف عام تتحكم به الذهنية التسلطية الذكورية؛ لذا ستظهر فئات تحاول في حماية هذه الذهنية وتحارب من أجل مصالحها الشخصية. لذا فإن الدفاع الجوهري هو أمر ضروري ليتنبه كافة أفراد المجتمع لتلك المخاطر، ويدافع عن وجدانه وإرادته الجوهرية.

فالمجتمع الخالي من الدفاع الجوهري، إنما يتحول إلى مجتمع عديم الإرادة والأخلاق؛ وبهذا الشكل يستسلم لحكم القوى الرأسمالية والاستثمارية التي تتطفل على جهود المجتمع وتضعها تحت إمرته، وهنا يفقد المجتمع لجميع طاقاته وقدراته، وكثيرة هي الأمثلة التاريخية التي تثبت هذا الواقع. فالكثير من القبائل والعشائر التي كانت ذات إرادة مستقلة قوية، فقدت لقوتها تلك ولم تستطع حماية نفسها من الهجمات والمخاطر، بسبب فقدانها للدفاع الجوهري. وهنا بإمكاننا القول بأنه وكيفما ضعف قسم صغير من الدفاع الجوهري لدى مجتمع ما، ستهاجم عليه القوى المتسلطة بأنيابها الشرسة كالذئب الجائع لا يرحم فريسته أبداً. وهذا ما يذكرنا بالمثل الشعبي القائل: " سلموا الكبد إلى يد القطة." وهذا ما يعني بأن ذلك المجتمع يُسلِّمْ قوته وطاقاته الديناميكية للقوات المتسلطة التي لن تتردد ولو لحظة لاستثمار تلك الفرصة.

خزيك أنَّ بناء المجتمع الديمقراطي واستمرار الوجود إنما يتطلب تطوير شتى أنواع الدفاع الجوهري. وبما أن القوى الديناميكية لمجتمع ما هي التي تمثل القوة الأساسية له، فبإمكاننا القول بأن المرأة هي أساس الدفاع الجوهري. لأن حياة المرأة هي أساس الوجود لكافة المجتمعات، وكانت قد بنتْ حياتها دوماً متخذة الدفاع الجوهري أساساً لوجودها. وكما نعرف بأنَّ جميع الكائنات الحية لها نظام خاص متعلق بها لحماية الذات، مثلاُ: إن نظام الحماية لدى وردة ما هي أشواكها، وهي التي تمثل رد فعلها وحمايتها ضد أي خطر خارجي موجه إليها. وهذا هو الأمر بالنسبة للعالم الحيواني أيضاً. لذا فإن آلية الحماية والدفاع بالنسبة للعالم البشري، هي المرأة. فالمجتمع النيولوتي كان قد حافظ على وجوده وأمنه، لأن إدارة الآلهة الأم هي التي كانت السائدة فيها. وهذا ما كان يعني الأمن، السلم، الأخلاق، الإرادة الجوهرية، المساواة وحرية العيش... أما مفهوم الحرب والهجوم، إنما هو من مفاهيم الذهنية الدولتية الرجولية. لذا فإن نظام الآلهة الأم معاكسٌ تماماً للنظام الذكوري. وهذا ما يدل على أن المرأة قد تمكنت من الحفاظ على مقدسات مجتمعها من خلال اتخاذها الدفاع الجوهري أساساً وسائداً ضمن الحياة الطبيعية.

هنا نرى بأن المرأة قد لعبت دوراً كبيراً في تطوير الذهنية الأخلاقية والسياسية ضمن المجتمع، وقد تمكنت من استمرار وجود مجتمعها لآلافٍ من السنين من خلال إدارتها الجوهرية للمجتمع. ولكن وبعد إبداء المرأة لمقاومة مريرة، تعرضت لانكساراتٍ عدة ضمن مراحل مختلفة من الزمن. لتتمكن القوى المتسلطة من نشر ذهنيتها الرجولية المهيمنة والمؤسسة على أساس دولتي طبقي ضمن كافة فئات المجتمع. وقد تمكنت من بناء مقدساتها، معابدها وكياناتها مستخدمة جميع أفراد المجتمع لإنشاء تلك السلطنات باستخدامها الخداع، الشدة والعنف أساساً لها. أما المرأة، فكانت على رأس أهدافها كي تتمكن من إخلاء ذلك المجتمع من قوته الجوهرية، أي وكانت قد استهدفت إضعاف قوة المرأة أساساً، لأنه كان يعلم بأن المرأة هي القوة الجوهرية الأساسية للمجتمع. ومع الأسف، فإن هذا المفهوم ما زال مستمراً حتى الآن... لحطم معه آمال البشرية في بناء أسس الحياة الحرة مرة أخرى.

فالدفاع الجوهري، هو الدفاع المشروع الذي يعطي الشرعية الكاملة للكائن الحي لحماية ذاته من العدوان الخارجي والداخلي. لذا وكي يسترجع المجتمع قوته الجوهرية مرة أخرى، يجب وقبل كل شيء أن تتمكن المرأة من استرجاع قوتها والتحرر من كافة قيود العبودية. لأن هذه العبودية التي بدأت مع ذهنية الرهبان واستمرت مع الإقطاعية المنسقة وتغير شكلها مع الذهنية الرأسمالية المتسلطة، قد أوصلت المرأة إلى عبدة تباع وتشترى في الأسواق الحرة، بل وتحولت إلى تجارة رسمية يتاجر بها بين مؤسسات الحكومة. وبهذا الشكل استغل الرجل كافة قيم وجهود المرأة.

ففي النظام الرأسمالي، تم ترك المرأة دون قوة ومقاومة تامة. لتصبح المرأة سلعة يربى جسدها وجنسيتها كي يتم بيعها بثمن مقبول باهظ. وإن هذه التجارة تنظم في بيوت الدعارة أيضاً. كما أننا نشاهد بشكل يومي القتل العمدي الذي تصبح المئات من النساء ضحية له في جميع بلدان العالم. وفي الشرق الأوسط نرى بأن قضايا انتحار المرأة تزداد يوماً بعد يوم. حيث ترى الانتحار طريقاً للخلاص من ذلك الكابوس الموجود في عالم الرجل الماكر الظالم.

لذا فإن تنظيم المرأة لذاتها، إنما هي مسألة حياتية بالنسبة لها. وعليها بناء مؤسساتها التنظيمية المتخذة لتوعية المرأة والمعرفة أساساً لها. وها هي المرأة الكردستانية مثالٌ للطليعة والقدوة في العالم. فإن قوات الدفاع المشروع التي تلعب دور الطليعة تحت اسم (YJA ستار ) أي اتحاد المرأة الحرة؛ وهي القوة المسلحة والمفعمة أيديولوجياً بالفكرة الأوجلانية، وتمثل إرادة المرأة الحرة ضد النظام الرجولي. لأن تنظيمنا هذا يحمي وجود المرأة من ناحية ومن ناحية أخرى يتخذ التدريب أساساً لها، كي نتمكن من تنظيم أنفسنا مستقلات عن أية ذهنية سلطوية ذكورية. فقوتنا التي نظمت نفسها في ذرى جبال الحرية؛ صارت صاحبة قوة وميراث كبيرين، لأنها سقت جذورها من دماء شهيداتها العظيمات، أمثال الرفيقات زيلان، كولان، بيريتان، شيلان وفيان. لذا فإن تنظيمنا القوي هذا لن ينهار أبداً مقابل أية هجمات رجولية في العالم، وستسترجع المرأة قوتها الجوهرية، مادمنا نساند كافة النساء في كل مكان. لذلك يجب على جميع النساء في المجتمع أن تُسلِّحْ نفسها بالفكرة الأوجلانية كي تتحول إلى آلية حماية قوية تتمكن من الوعي لكافة المخاطر الهادفة لإنهائها ومجتمعها. كما يجب عليها أن تأخذ مكانها في كافة ميادين الحياة كالسياسة، الثقافة، التدريبية، العلاقات الدبلوماسية والاجتماعية؛ ذلك كي تتمكن من بناء المجتمع الأيكولوجي الأخلاقي المتخذ حرية الجنسين أساساً له.

إن المقاومة هي منبع الحياة دوماً لكافة الكائنات البشرية، فإن لم تقاوم فإنك ستستسلم للذهنية السلطوية الناكرة لإرادة المجتمعات. لذلك على المرأة الكردستانية وكافة نساء العالم أن يطورن أنفسهن ويتوعين للحقائق المعاشة. وهذا ما يعني بأنه على المرأة من بناء نظامها الخاص والمستقل، ضد كافة الهجمات كبيرة كانت أم صغيرة. لذا وكي نتمكن من الحفاظ على نظامنا الديمقراطي الحر هذا، اتخذنا توجيهات القائد أبو أساساً، وقمنا بفتح أكاديميات المرأة الحرة في ساحة الجبال. مثل أكاديمية الشهيدة بيريتان، أكاديمية الشهيدة زيلان والشهيدة نودا. كما تم فتح الأكاديميات السياسية في العديد من المدن، القرى والنواحي. وقد تم فتح أماكن لحماية المرأة من كافة الهجمات، سواءً من هجمات الأب، الزوج، الأخ ومن الهجمات المتاجرة بالمرأة كسلعة للبيع. كما يتم النضال للحد من هذا الوضع المعاش وتخريب بيوت الدعارة وكافة أماكن الفحوش المؤسسة عمداً للتعمق من عبودية المرأة.

لهذا نرى بان الدفاع الجوهري أمرٌ أساسي ومهم بالنسبة لحرية المرأة والمجتمع. ونحن كحركة المرأة الحرة في كردستان، سوف نساند وندعم جميع النساء في العالم ونناضل في سبيل توعيتهن وتغيير ذهنية الرجل الماكر الحاكم. لذا ولكي نتمكن من السمو في مجادلتنا الجنسية بشكل راديكالي، فإن شعار المقاومة حياة، سيكون الأساس بالنسبة لنا دوماً.