Kurdî  |  Tirkî

فلنصعد النضال بروح حملة الأول من حزيران، لنحقق إنشاء المجتمع الحر

1haziran aciklama

إلى شعبنا والرأي العام

في الذكرى السنوية العاشرة لحملتنا الحرة، حملة الأول من حزيران نحيي شهداءنا الذين هم رمز الحرية والمقاومة بإجلالٍ واحترام ونجدد عهدنا في إحياء ذكراهم وتحقيق وعودهم. كما أننا نحيي معمار وخالق حملة الأول من حزيران الذي أحضننا مع روح الحرية ووعيها وتنظيمها القائد أبو ونبينُ أن حرية قائدنا هي حريتنا...

ضمن هذه السنين العشرة من المجادلة العصيبة نبارك شعبنا المقاوم، المناضل والمضحي الذي توقف بعزم وإقرارٍ كبيرينِ ضد شتى أشكال الهجمات والضغوطات. نحن كشعب وحركة الحرية نبين بأننا سنسير بظفر وإقرارٍ أكبر على أساس تحقيق حياة حرة ديمقراطية على نهج قائدنا آبو ودرب شهدائنا الأبطال.

حملة الأول من حزيران التي تفيد مقاومة كبرى تجاه الهجمات العسكرية، الأيديولوجية، السياسية التي طورها النظام الكروي ضد حركتنا الحرة وضد شعوب الشرق الأوسط، صاحبة خاصية إحياء حملة 15 آب ثانية في تاريخ نضال حرية كردستان. حين كانت حركتنا وجهاً لوجهٍ لخط التفكك والتجزؤ، حملة الأول من حزيران التي تحققت، كانت إعلانٌ واضحٌ على أنَّ بطولة الشعب التي بدأت في شخص عكيد، استمرت في شخص نودا وعادل وعلى أنَّ الروح الفدائية تحولت إلى هوية، وهذه الروح سوف لن تزول ولن تنفى أبداً. حملة الأول من حزيران، هي مقاومة تحققت ضد الهجمات التي تدعى باسم الحرب العالمية الثالثة والموجهة نحو كردستان. كما أنها جواب للتدخل الذي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية ABD ضد الشرق الأوسط تحت اسم النظام الكروي، تحمل خاصية مداخلة حرة وديمقراطية تهدف وحدة وأخوة شعوب الشرق الأوسط.

كانت حملة الأول من حزيران بمثابة تطور المقاومة في النهج الآبوجي ضد مخططات قوى النظام التي أهدفت إزالة القائد آبو وحركتنا الحرة من خلال إيصال المؤامرة الدولية إلى نتيجة، لكن أفشلت مخططات هذه المؤامرة الدولية مع تطور الروح الآبوجية. كما أن حملة الأول من حزيران تفيد إبقاء النهج المستقل، الإرادي والحر حاكماً ضد حركات المرتزقة التي تحاول فرض التصفية من الداخل بالاستناد إلى نهج الولايات المتحدة الأمريكية وتأمل يد العون من سلطة حكومة حزب العدالة والتنمية AKP، وضد النهج الاستسلامي الشراكي الذي يُفرَضُ ضد النضال الكريم لشعب كردستان، جعل النهج المستقل، الإرادي والحر حاكماً. هي حملة مقاومة وديمقراطية على نهج القيادة ضد النظرة التصفوية وسلطة AKP التي ترغب التسلط على قيمنا الحرة التي خلقناها الآن.

في الذكرى السنوية العاشرة لقفزة الأول من حزيران الحرة، ما زالت مرحلة النضال مستمرة. ما زالت الهجمات الأيديولوجية، السياسية والعسكرية مستمرة، وقوى الحداثة الرأسمالية وحكومة AKP تستمرُّ في سياساتها التصفوية. الضغوطات التي تحققت ضد حركتنا وشعبنا، مرحلة الانشغال التي تطورت باسم مرحلة الحل ورغماً لجميع جهود قائدنا، عدم الانتقال إلى مرحلة الحوار، جميعها دليلٌ على أن الوسط الذي لم يصل إلى مرحلة الحوار، أسس ظروف عدم الانتقال إلى هذه المرحلة. الوقفة التي أظهرها الشعب الكردي في انتخابات 30 آذار، ووقفته تجاه بنائه لإنشاء نظامه الديمقراطي وعدم تحمل الحكومة لنتائج هذه الانتخابات، كان دليلٌ على أنها لن تتراجع ولو خطوة عن سياستها في الإنكار والصهر.

حملة النضال التي دامتْ قرابة عشرة سنين، طورتْ مقاومةً قوية في جميع الميادين الأيديولوجية، السياسية، التنظيمية والعسكرية، وضد شتى هجمات نظام الإنكار والمحو المنظمة بإفشالها. ومع مقاومة شعبنا الذي ضمن عملياتية دائمة، خلق الوسط المناسب لبناء النظام الاجتماعي البعيد عن الدولة. حركتنا الحرة التي تجددت من الوجهة الأيديولوجية، السياسية، التنظيمية والعسكرية، وصلتْ إلى موضع نكون فيه منظمين وحركة مقاومة في كل ميدان. مع ثقتنا الكائنة لأنفسنا، لقواتنا الكريلا ولشعبنا السائر على درب ثقافة المقاومة، نحن كقوات YJA Star أي (وحدات المرأة الحرة لستار) التي هي ضمانة لحرية النساء وجميع شعبنا، نبين قرارنا وإصرارنا في العلو من النضال. مع وعينا بأنَّ طريق حياةٍ حرة ديمقراطية يمرُّ من نضالٍ حادٍّ وكبير، ندعو جميع شعبنا، النساء والشخصيات الديمقراطية في أخذ مكانها ضمن صفوف الحرية، والعمل من أجل حرية القائد آبو، كما ندعوهم إلى الصعود من النضال. نتأمل بأن جميع الشبان، بانضمامهم إلى جبال الحرية وصفوف الحرية، سوف يقفون ضد سياسات الدولة التي ترغب أن تصبح عائقاً أمام هذا الانضمام والتي تحاول اهتراء الشبان ضمن حدود النظام في الوقوف ضد سياساتها ونتأمل أنْ يكثفوا من الصفوف في جبال الحرية...

العيش للقائد آبو!

العيش لروح قفزة الأول من حزيران !

العيش لنضال الحرية والديمقراطية!

1 حزايران 2014

قيادية المقر المركزي لوحدات المرأة الحرة ستار