Kurdî  |  Tirkî

لنرفع من نضال سارة ورجين، ونحطم الأسر المفروض على القائد آبو

إلى شعبنا الوطني والرأي العام الديمقراطي وإلى جميع النساء المناضلات

عقدنا كونفرانسنا السادس لـ YJA Star فيما بين تاريخ 27 تشرين الثاني و4 كانون الأول بانضمام 134 منتدبة. كونفرانسنا الذي تحقق تحت شعار: "لنرفع من نضال سارة ورجين، ونحطم الأسر المفروض على القائد آبو" اختتم بإصرارِ وادعاءِ حملِ النضال إلى النصر بعد أن قيم المكتسبات النضالية التي خرجتْ في حملة حرب الشعب الثورية.

konferans bildirge1انضمتْ جميع ساحات الميديا الدفاعية، وعلى وجه الخصوص ساحات الشمال إلى كونفرانسنا السادس. كونفرانسنا الذي تصادف مع الذكرى السنوية الخامسة والثلاثون لتأسيس حزبنا PKK، أثبتَ للجميع بأنَّ نضال المرأة الحرة الذي هو الجوهر الحقيقي لـ PKK ما زال يستمرُّ حتى يومنا بكامل الادعاء.

نضال المرأة الحر الذي تسامى بريادة الرفيقة سارة التي هي من إحدى بانيات PKK، في الذكرى السنوية العشرون لتجيشنا الأنصاري وصلَ إلى الذروةِ في النهج الثوري الفدائي بطليعة رفيقاتنا الشهيدات، أمثال روجين كودا. حيث أنَّ نهج نضالنا الثوري يفيدُ نفسه في شخص المئات من رفيقات دربنا اللواتي وصلن إلى مرتبة الشهادة.

المراحل الأولى التي تقدم فيها تجيشنا النسائي الأنصاري مع توجيه القائد: "في PKK، المرأة المتحررة والمتجيشة هي ضمانة النصر ضمن الحياة" وصل في يومنا هذا إلى مستوىً سامي من النضال. إنَّ نضالنا الثوري الذي تقدم استناداً إلى هذا التوجيه، مع المقاومة التي أظهرها ونهجنا الحياتي، تحول إلى ضمانة حماية الشعب والمرأة في كردستان. كما أنَّ الميراث الذي أخرجه نضال حركة المرأة الحرة للوسط، فتح الطريق أمام تحقق تجيش المرأة الذي هو قوة حماية المرأة في جميع أجزاء كردستان. كالجيش الأنصاري النسائي انطلاقاً من هذه الحقيقة، في موضوع إيصال النضال إلى النصر أخرج كونفرانسنا السادس مستوى قرارٍ وادعاءٍ قوي للوسط. أثبت كونفرانسنا السادس بأنَّ إعادة بناء قواتنا YJA Star استناداً إلى توجيه القائد: "سوف لن نحارب مثل السابق، ولن نعيش مثل السابق" هو مهمة تاريخيةٌ تقعُ على عاتقنا في سبيلِ العيشِ بكرامة، تحقيق الحياة الحرة وإيصال النضال إلى النصر المؤكد. إضافةً إلى تقييمنا لحقيقة المرأة المحاربة الفدائية التي خرجتْ للوسط مع حملة حرب الشعب الثورية التي بدأت اعتباراً من عام 2011، قيمنا جوانبنا الناقصة التي لم تنغلق بالنصر في النقاشات التي تمت في الكونفرانس. واستناداً إلى ذلك، تقربت جميع رفيقاتنا بتقديمهنَّ للنقد وإعطائهنَّ لنقدهنَّ الذاتي وهنَّ مفعماتٌ بالإصرار والادعاء لتحقيق النصر.

بدايةً وقبل كل شيء قيم كونفرانسنا السادس النتائج التي أخرجها نضال مقاومتنا الذي استمر طيلة ثلاثين عاماً وانتشر في جميع أجزاء كردستان. كما تمَّ تقييم هذه المرحلة الأخيرة التي سماها القائد بمرحلة الثورة بكافة جوانبها. إضافةً إلى ذلك تم الإشارةُ إلى أنَّ تجيشنا النسائي الذي توسعَ مع تقديمِ بدائلٍ كبرى وأصبح ضمانة الحياة الحرة بالقوة التي اتخذها من هذا الميراث العظيم، صاحبُ دورٍ طليعي في مرحلة إعادة البناء لحمل نضالنا إلى النصر. على هذا الأساس مع تقييم كونفرانسنا للتطورات السياسية والعسكرية المعاشة في كردستان والمنطقة، أثبتتْ المسؤوليات التي تقعُ على عاتقنا في هذه المرحلة كقوات YJA Star في الوصول إلى النصر. بهذا الشكل خرج مستوى قرارٍ وادعاءٍ هامٍّ للوسط.

استناداً إلى النتائج التي أخرجناها من حملة حرب الشعب الثورية التي مورست في بداية عام 2011 في كردستان، وبعد اللقاءات التي دارتها هيئة الدولة التركية في إيمرالي في خريف عام 2012، أرادَ قائدنا إيصال نضالنا إلى النصر مع النضال الديمقراطي. نتيجة اللقاءات التي دارتها هيئة الدولة مع قائدنا، واللقاءات التي حققتها هيئة BDP مع إيمرالي ومع قيادة حركتنا، وصلت هذه المرحلة إلى مستوى واضح ليعلن عنها القائد في نوروز هذا العام باسم: "حملة التحرر الديمقراطي وإنشاء الحياة الحرة"... طبعاً الوصولَ إلى مرحلةَ نضالٍ كهذه، لها ارتباطٌ بالتطورات الداخلية والخارجية المعاشة وبالمستوى النضالي الذي مارسناه كحركة.

konferans bildirge3

تحاولُ القوى الرجعية المتخلفة القاطنة في المنطقة إفشالَ مرحلة النضال الديمقراطي التي بدأ بها القائدُ في شمال كردستان وتركيا، كما أنها تحاولُ إضعاف التأثير القوي الذي خُلِقَ مع ثورة غربي كردستان. الحقيقةُ الكامنة وراءَ إفشالَ هذه القوى لمرحلة الحل الديمقراطي، هي إنكارٌ لمحاولات القائد آبو، وتضحيات شعبنا وحركتنا. وما تهدفهُ حكومة AKP من هذه المرحلة، هو استخدامها كضحيةٍ لحساباتها في الانتخابات والوصول إلى السلطة. لذا، نحن كشعب وكحركة استناداً إلى التوجيهات التي قدمها لنا القائد آبو، علينا إحكام قبضة وحدة وحرية الشعب تجاه هذا الوضع وفقاً للموازين المنطقية التي تتغيرُ بشكلٍ يومي. كما علينا إخراج مستوىً سياسي مرن وخلاق على أساس المفهوم الذي نسميه بالنهج السياسي الثالث. إضافةً إلى ذلك، الإصرارُ في الوقفة المبدئية وبناء مفاهيم العلاقات والاتفاقات الغنية والخلاقة إنما هو أمرٌ هام. من جانبٍ آخر وتجاه احتمال عيشَ شتى أنواع الهجمات، علينا أخذ التدابير اللازمة في حماية شعبنا وحركتنا في مستوىً عال. فلهذا الأمر أهميةٌ كبرى بالنسبة لثورة كردستان وبالنسبة للمرحلة التي نمرُّ منها الآن...

بقدر ما قدمَ الوضعُ التشابكي المعاش في المنطقة فرصةَ الحرية والثورة، ما زالت تعاش مجازرٌ خطرة تهددُ وجود شعبنا. لهذا السبب، تجاه شتى أنواع المخاطر والهجمات، أشار كونفرانسنا السادس إلى أننا كقوات YJA Star لكي نتمكن من تسييرِ حربِ حمايةٍ ومقاومةٍ موسعة، سوف نكون جاهزات لأي شكلِ حرب آنية أكثر من أي وقت مضى.

أشارَ كونفرانسنا السادس إلى أنَّ تحقيق حرية القائد آبو وتطور نضال الديمقراطية الذاتية في كردستان، هو مهمة أساسية بالنسبة لنا. لذا، أثبتَ كونفرانسنا المهام الثورية التي تقع على عاتقنا كقوات YJA Star. استناداً إلى ذلك ووفق روح النضال المرحلي الجديد، وصل كونفرانسنا إلى قراراتٍ هامة على رأسها إعادة البناء من جديد.

وفق ذلك:

1. ترى YJA Star حرية، صحة وأمن القائد كحجة لوجودها وأساسٍ لنضالها.

2. مع شعار: "نضال ساكنة، هو حرية المرأة" تتخذ التحزب أساساً لها وفق نضال مقاومة الرفيقة سارة الأسطوري ومع ادعاء التحرر على نهج سارة.

3. حماية حياة، أخلاق وثقافة الحزب بشكل فدائي تحت شتى أنواع الظروف، هي مهمة أساسيةٌ تقع على عاتقنا. كما ولإبقاء الحزب حاكماً في جميع الميادين، علينا ممارسة حرب الحقيقة واتخاذ التحزب في مستوىً حملوي والعلو من مقاييس الحياة الحرة أساساً لنا ضمن HPG.

4. تتخذُ YJA Star السمو من النضال ضد شتى أنواع المجازر والهجمات التي تمارس تجاه شعبنا ونسائنا أساساً لها.

5. مع روحِ حملة حرب الشعب الثورية الفدائية التي تجردتْ في شخصِ الرفيقات روجين كودا، جيجك، ريفان، جين، آرجين غرزان، بنفش وروناهي، من أجل تطوير طراز قيادة مناسبة لروح الانضمام للحملة والإصرارُ فيها على أساس تحقيق النصر وتضمين الحرية، اتخذتْ إعادة البناء أساساً لها.

konferans bildirge2

وفقاً لهذه الأساسات إلى جانب التحضير والتخطيط للمرحلة المستقبلية، خرج مستوى قرار، إصرار وادعاء كبير في خلق حرية قائدنا، شعبنا وحرية جميع النساء. واضحٌ أننا في الذكرى السنوية العشرين لتجيش المرأة الحرة، صاحباتُ قوة قريبة من النصر أكثر من أي وقت آخر. أمام قيم نضال وذكرى الآلاف من شهدائنا الذين نحن مدينون لهم في وصولنا إلى مثل هذه الأيام، سوف تكون مهمتنا الأساسية إيصال شعبنا وكافة النساء إلى النصر. على أساس هذا الادعاء حين نحيي جميع شعبنا، الرأي العام الديمقراطي والنساء المقاومات، ننادي جميع أبناء وبنات شعبنا إلى نضال الديمقراطية والحرية.

العيش لرفيق حريتنا القائد آبو!

العيش لثورة المرأة الحرة التي بدأت مع سارة!

القهر لشتى أنواع التحكم، الشراكة والنظام المستعمر!

10 كانون الاول 2013

القيادة العامة للمقر العالي لـ YJA Star