Kurdî  |  Tirkî

المرأة الكردية المتجيشةُ على نهجِ بيريتان هي ضمانةُ الشعب الكردي السائر نحو النصر

yja star aciklamasi

إلى شعبنا والرأي العام

بدءً من نشوء الإنسانية وحتى الآن، بقدر ما كان المجتمع الكردي شاهداً للكثير من التطورات والمقدسات المجتمعية، كان شاهداً للحضارة وتاريخ السلطوية. بقدر ما تعرف على الحرية، المساواة وعلى عدالة وألوهية المرأة، تعرفَ على الألم، اللا حق، المجازر والظلم الذي خلقه العقل التحليلي المنحرف. إنسانُ هذه التربة الحرة الذي أقطنَ الحرية، المساواة، العدالة، الكرامة وكلَّ شيء إنساني عاش حراً لآلافٍ من السنين وظلَّ مصراً في نضالِ المجتمع الحر تجاه احتلال وهجمات الحضارة.

قوة حماية الذات والنضال الذي خلقهُ الشعب الكردي، خلق معه ثقافة المقاومة التي توحدتْ مع حياة الكردي. المقاومة والعيشُ مقاوماً تحولَ إلى جزءٍ لا يتجزأ من الحياة. ليكتسبَ الكرديُّ هويتهُ ويُعظمَ إرادتهُ ويخلق ثقافته الاجتماعية من جديد.

أما شهرُ تشرين الأول، يفيدُ مرحلةً هامة في تاريخ مقاومتنا. تشرين الأول من جانب ما يذكرنا بالذكرى السنوية للمؤامرة الدولية التي تحققت تجاه القائد آبو. هذا الشهر يُحَيِّ في العقول الذكرى السنويةَ لبدء نظام إيمرالي الذي يشير إلى عدم تحمله للنضال الراديكالي الذي قاده قائدنا، تجاه انقطاعه للمرأة، الشعوب وجميع المضطهدين عن النظام المستبد. أما من الجانب الآخر يفيد الذكرى السنوية لبطولية المرأة، مقاومتها وفدائيتها لتتبنى القيادة، الشعب والنضال وتسموَ به...

رفيقاتُ دربنا اللواتي استشهدنَ في شهر تشرين الأول، هنَّ منْ رصفنَ الحجارة الأساسية لحركتنا النسائية الحرة. كما أنَّ رفيقاتنا الفدائيات اللواتي سرنَ على هذا الدرب، أوصلنَ بالنضال إلى الذروة. من إحدى رفيقاتنا الشهيدات التي أصبحتْ رمز بطولة المرأة ورمز نهج المقاومة والتي تتخذ مكانها ضمن شهيدات شهر تشرين الأول هي رفيقتنا بيريتان...

الرفيقة بيريتان كانتْ اسم الصمود تجاه القوى الاستسلامية والخائنة. تمكنتْ من الوصول إلى معنى القداسة المتواجدة في المرأة الكردية منبع القوة الإلهيةِ في خلق الحياة. كما أنها فتاةٌ كرديةٌ علمتْ كيف تخلقُ نفسها على نهجِ القيم التي خُلِقَتْ بالجهد. كانَ لها قلبٌ على وعي لكلِّ ما هو مقدس، وعقلٌ يعلمُ جيداً ما يقوم به. حولتْ أغاني الحرية والمقاومة التاريخية إلى أناشيدٍ لتتعقب صوت الانتقام على جبال كردستان. فقد رأتْ الحياة، الكرامة وإمكانات اكتساب الإنسانية في نضال الحرية الذي خلقه القائد آبو. وكاستمرار لصوت وصرخة انتقام بسة وظريفة اللواتي لمْ يستسلمنَ للخنوع، علمتْ كيف تتحول إلى رمز الحرية النامي على جذوره.

بيريتان، بوقفتها هذه أثبتتْ للجميع على أنَّ الكرامة الكردية سوف لن تستسلمَ لأيِّ وحشٍ حضاري ولا لمشركيهِ. كما أنها أثبتتْ وجود قيمٍ باسمِ الإنسانيةِ لا يمكنُ الاستغناء عنها ويجب حمايتها في سبيلِ الحياة... ليركع الاستسلامَ والخيانةَ تجاه الحقيقة...

فهي قائدةُ وخالقةُ تجيشِ المرأةِ بوقفتها وصراعها الثوري... هي رمزُ روحِ المقاومة التي أضفتْ عظمةً على عظمة الجبال وهيبتها... هي إلهةُ التمرد، العصيان والأصالة... هي جوهر المرأة الكردية الحي وذاكرتها التي لمْ تُنسى... هي التي تعلمُ كيف تنظرُ إلى الموت والحياة وفق معانيها... هي المختارةُ للزمان الذي عليها الموت فيه... هي معنى الروح النقية الحرة.

حين نقول "لا" للرجعية، التسلطية ولشتى أنواع الحرية المزيفة، إنما يعني أننا نقف سلاماً في حضور بيريتان. حين نقفُ تجاه شتى التقربات البعيدة عن الحرية والتي ترغب استسلامنا، وحين نستمع إلى الصوت الذي ينادينا للحرية، إنما يعني أننا نسمعُ صوتَ بيريتان الذي انتشرَ صداهُ في أعالي الصخور. إنْ كانت جبهتنا جنباً لجنبٍ من الرفيقة بيريتان في حربنا الداخلية، وإنْ كنا بدأنا بهدمِ الخيانة، الاستسلام وكل قذرات النظام، هذا يعني أننا نسيرُ في طريقِ بيريتان المحتدم...

إننا نعيش هيجان وثقةَ أننا أنذرنا أنفسنا لدعوة عادلة وبقوة المعنى هذه نتقرب من الحياة. المصطلحات التي تفصحها لنا الحياة، نستوعبها كأبياتٍ شعرية، إنْ كنا نعيش حياتنا بطعم الصراع، هذا يعني أننا نحن أيضاً نُضيفُ بيتاً آخراً على أبيات شعر الحرية لبيريتان...

إنَّ فخرَ الكردي ينبضُ كنبضةِ قلبٍ في هذه الجبال. مع سموه لنضاله، تزيدُ آمالهُ وثقتهُ... نحن النساء الكرديات بعاداتنا المقاومة والعاصية نعيشُ في مسكن بيريتان التي تفيدُ لغة أعالي الصخور بكاملِ الثقة والوعي. نسيرُ على نهج بيريتان التي تفيدُ الجواب المجردَ لسؤالِ كيفَ يُعاش وكيف تُمَارَسُ الحربُ من أجل الوطن الحر، المجتمع الحر ومن أجل الحياة الحرة. نحن كالممثلات الأساسيات للانقطاع الأبدي عن النظام الذكوري المتسلط، وكمناضلاتها الأبديات، نسمو نضالنا الثوريُّ دائماً.

جيشنا الأنصاري النسائي YJA Star الذي أوجدَ نفسه مع مقاومة الرفيقة بيريتان الأصيلة، يسيرُ اليوم بادعاءٍ كبير على هذا النهج لبناء الحياة الحرة. نحن كقواتُ YJA Star الأنصاريات مع تقديمنا لبدائلٍ قيمةٍ كبرى، نتخذُ نهج بيريتان أساساً لنا في طريقِ حمل ثقافةٍ لا مثيلَ لها للمستقبل... أما في موضوع التحول إلى جوابٍ لهذه المرحلة التي بدأها قائدنا، فنحن جاهزاتٍ للقيام بما هو مطلوب وفقاً لمهام المرحلة. هذه المرحلة التي بدأتْ باسم الحل إلى أي مسارٍ وصلتْ فلتصل، سوف نستمرُّ في السيرِ على النهج الفدائي الذي نقش اسم البيريتانات على صفحات تاريخ الحرية. سوف نسيرُ على نهج ثقافة المقاومة التي بدأتْ مع نهج بيريتان حتى نحررَ المرأة والشعب الكردي.

في شخص رفيقاتنا روجين كودا، جيجك كجي، روكن بينغول، ريفان، بنفش، أرجين غرزان، نرجس جزرة اللواتي مثلنَ رمز فدائية وتجيش المرأة، وخلقنَ حقيقة الشعب السائرة نحو النصر، نستذكر جميع شهداء الحرية وكوحدات المرأة الحرة ستار (YJA Star)، نجدد عهدنا في القيام بالمهام التي تقع على عاتقنا حتى نكون لائقات لشهيداتنا العظيمات. حين ننحني في شخص الرفيقة بيريتان باحترام أمام جميع شهدائنا، نكررُ مرةً أخرى بأننا جاهزات لشتى أشكال النضال التي تمارسُ باسم حرية قائدنا وشعبنا...

العيشُ لخالق الحياة الحرة والمرأة الحرة القائد آبو

العيشُ للشهيدات البطلات في سبيل مقاومة المرأة وحريتها

العيشُ لجيشنا النسائي المتقدم على نهج بيريتان

القهرُ للتسلط الذكوري ولشتى أشكال الرجعية!

23 تشرين الأول 2013

قيادية المقر العام لـ YJA Star