Kurdî  |  Tirkî

سنعلو من نضالنا أكثر تجاه المؤامرة الدولية

 

15sibat komplo

إلى شعبنا والرأي العام...

ها قد تركنا العام الرابع عشر من المؤامرة الدولية التي لفقت تجاه قيادتنا من ورائنا. بهذه الوسيلة ندد هذه المؤامرة الدولية التي تمر في تاريخ حرية الشعب الكردي كاليومٍ الأسود ويوم الإبادة، كما أننا ندد جميع القوى الدولية التي حققت هذه المؤامرة، ونحيِّ مقاومة قيادتنا العظيمة التي أفرغت جميع أهداف المؤامرة الدولية طيلة 14 عام. كما أننا ننحني إجلالاً وإكراماً أمام جميع شهدائنا الأبطال الذين تحولوا إلى حلقة نارٍ حول قيادتنا.

المؤامرة الدولية التي أحكمتْ قيادتنا ضمن ظروف جزيرة إمرالي لمدة 14 عام، وتركته تحت نظام تعذيب وعزلة مكثفة، قد حاولت أسر حرية شعبنا في شخص قيادتنا. لقد حاولت من خلال حقيقة المؤامرة الدولية تطبيق الإبادات والمجازر بحق شعبنا. إلا أن مخططات المؤامرة الدولية هذه تم إفراغها من قبل قيادتنا. فحسابات المؤامرة الدولية لم تتحقق كما كانت قد خُططتْ لها، كما أنَّ قوى المؤامرة قد تشتت فيما بعد. اليوم هذه المؤامرة الدولية تمارس من جديد بيد حكومة حزب العدالة والتنمية AKP التي تحاول النصر في الشيء الذي لم تنتصر فيه القوى الدولية قبل 14 عام. قائدنا الذي أكشف عن حقيقة هذه المؤامرة الدولية وصار له 14 عاماً يظهر مقاومة عظيمة، الآن يمارسُ نضالاً مكثفاً مع الدولة التركية وحكومتها AKP التي تعتبر القوة الأخيرة المتبقية من هذه المؤامرة، وتنكر وجود الشعب الكردي وتحاول أن تمرره من الإبادة والمجازر. هذه المقاومة ما زالت تستمر حتى الآن في جزيرة إيمرالي بشكل عظيم.

قوى المؤامرة كانت قد ظنت على أنها باعتقالها لقائدنا سوف تتمكنُ من تصفية حركتنا وكسر إرادة الحرية المتكونة لدى شعبنا الكردي، بهذا الشكل كانت قد ظنتْ على أنها ستبقيهِ مرةً أخرى مدفوناً ضمن صفحات التاريخ السوداء. إلا أن حساباتها هذه قد انقلبت رأساً على عقب، ليخرج قائدنا منتصراً من هذه المرحلة. فقد أظهر شعبنا إرادة أعلى بكثير مما كان يُظنْ، فلم يترك قائدنا وحيداً ضمن مثل هذه الظروف وتبنى لنضال الحرية. ليعلن شعبنا لجميع العالم على أنه سيقف إلى جانب قائدنا تحت شتى أنواع الظروف وعلى أنه سوف لن يتراجع عن نضاله إلى أن تتحقق حرية قائدنا. كما أن حركتنا ومن خلال إظهارها لمقاومة كبيرة تجاه التمشيطات التي مورست بهدف التصفية وفق متطلبات ومخططات المؤامرة الدولية قد أعاقت وصول هذه المخططات إلى النصر.

لم تترك الدولة التركية وجميع قوى المؤامرة أي أسلوبٍ إلا وجربتهُ على قائدنا ضمن ظروف نظام التعذيب في إمرالي بهدف الوصول إلى النصر وتحقيق مآربها. هذا ما تمَّ بدءً من محاولات تسميم قائدنا وفرض عزلة مثقلة عليه، وصولاً إلى قطع أواصره مع العالم الخارجي لكي يبقوه وحيداً مجرداً. فقد جعلوا قائدنا معروضاً للعديد من التطبيقات البعيدة عن مبادئ حقوق الإنسان المشروعة. كما أنها صارت تعيق لقاء قائدنا مع محاميه بحجج لا يصدقها العقل لأكثر من 19 أشهر. لقد كان موقفنا واضحاً في الوسط بدءً من التاريخ الذي بدأت فيه هذه المؤامرة الدولية وحتى الآن. فنضالنا الذي مارسناهُ وفق أسس المرحلة الإستراتيجية الرابعة مع حملتنا، حملة حرب الشعب الثورية، إنما بدأنا به بهدف تحقيق حرية قائدنا وشعبنا، لذا فنضالنا هذا سوف يستمر إلى أن نتمكن من تحقيق حرية قائدنا. ليس بإمكان أية قوةٍ أن تبعدنا عن قيادتنا وعن أهدافنا الحرة. نحن كحركة الحرية مارسنا طيلة 14عام نضالاً كبيراً ضد القوى التآمرية. فقد اكتسبنا معرفة ووعياً كبيراً في كيفية إفراغ هذه المؤامرة الدولية وفشل مصالح ومآرب جميع القوى التي كان لها يد في هذه المؤامرة اللعينة. فنحن اليوم وأكثر من أي وقت آخر قد وصلنا إلى مستوى هامٍ من النضال واكتساب القوة والإرادة تجاه حقيقة المؤامرة وحقيقة القوى التي خلقت هذه المؤامرة. وفي مقاومتنا العالية هذه لم نخطو أية خطوة للخلف، ومن الآن وصاعداً سوف يستمر نضالنا هذا بهدف تحقيق حرية قائدنا وشعبنا أيضاً.

نحن كقوات YJA Star سوف يكون موقف مقاومتنا هو موقف رفيقاتنا زيلان، بيريتان، فيان وجين (Jîn) في المقاومة. من أجل أن نؤمن حرية قائدنا بشكل مؤكد، سوف نعلو من نهج زيلان الفدائي أكثر. لم نتعود أبداً على ظروف الأسر ضمن نظام تعذيب إمرالي وسوف لن نتعود عليه من الآن وصاعداً أيضاً. إننا كحركة الحرية ذوي ادعاء وقرارٍ كبير في إزالة هذه الحقيقة النظامية وإفراغ سياسات الإمحاء والإنكار التي تمارسها الدولة التركية وحكومة AKP التي هي القوة الأخيرة المقاومة ضمن المؤامرة الدولية، وقرارنا هذا سوف يكون على أساس وضع نقطة النهاية لهذه المرحلة مع تحقيق حرية قائدنا وشعبنا. فحرية قائدنا هي التي ستتحقق وتنتصر مطلقاً. مرة أخرى مع إعطائنا عهد حرية قائدنا، ننادي شعبنا والمرأة الكردية للسمو أكثر من نضالنا في الحرية وتشهير سياسات AKP القذرة التي تصرُّ على ممارسة حقيقة المؤامرة الدولية بشتى الأساليب والاستمرار بها، كما عليهم تبني مقاومة قيادتنا أكثر من أي وقت آخر.

فليحيا القائد آبو

ليحيا نضال مقاومتنا من أجل الحرية

القهر لقوى المؤامرة الدولية

14 شباط 2013

قيادية المقر العام لوحدات المرأة الحرة - ستار "YJA Star"