Kurdî  |  Tirkî

سنعاقب القاتلين على هذه الهجمات

إلى شعبنا والرأي الديمقراطي

sakine-rojbin1

نستذكر رفيقاتنا ساكنة جانسز، فيدان دوغان وليلى سويلماز بكل إجلال واحترام، ونجدد عهدنا في إيصال نضال الحرية من المكان الذي بدأنَ به نحو النصر.

إن اتخاذ رفيقاتنا الثلاث كهدفٍ في مثل هذه المرحلة إنما هو هجوم منظم ومخطط عن وعي لأبعد حد. الهجوم الذي تم ضد رفيقاتنا المناضلات الثلاث اللواتي أظهرنَ جوهر PKK الأساسي ومثَّلْنَ النهج الآبوجي في شتى الظروف، إنما هو هجومٌ أهدف حركتنا الحرة والنهج الآبوجي. إنَّ تحقيق هذا الهجوم داخل حدود الدولة الفرنسية إنما يضع وبشكل واضح شفاف مسؤولية دولة فرنسا للوسط. كما أنها تشير في نفس الوقت إلى أنها مجزرةٌ لُفِقَتْ بيد القوى القومية وغلاديو تركيا. ففي الساعات الأولى التي سُمع فيها خبرُ هذه الجناية السياسية التي تمت بمنسقية واحترافية تامة، قيام المساعد العام لإدارة AKP حسين جليك بسيناريوهات يرمي من خلالها ارتكاب هذه المجزرة على حركتنا، ويُحرف حقيقة هذه الجريمة للإعلام؛ ومن خلالها يحاول إخفاء مسؤولية الدولة التركية في مثل هذه الجريمة ويخدع الرأي العام، إنما هو مجرد خدعة وجزء من الحرب النفسية الممارسة تجاه حركتنا الحرة.

إن ارتكاب مثل هذه المجزرة ضمن حدود الدولة الفرنسية وبالأخص في مكان مثل باريس، في وسط جادةٍ مزدحمة في ساعات النهار؛ إنما تعني بأن الدولة الفرنسية هي المسؤولة وبشكل مباشر في تنوير هذه المجزرة. وعكس ذلك، فإنها إن لم تنور هذه المجزرة، ستكون هي المسؤولةُ عن مقتل رفيقاتنا بذاتها. نحن كأنصاريات وحدات المرأة الحرة ستار (YJA Star) التي تمثل قدم الدفاع المشروع لحركة المرأة الحرة، نظهر وبكل وضوح بأنَّ الهجوم مِنْ مَنْ أتى فليأتي، سوف لن نتركه بهذا الشكل، وسوف نسأل حسابه من القاتلين.

رفيقتنا ساكنة جانسز التي انضمَّتْ منذ بداية تأسيس PKK إلى صفوف النضال، كانتْ من إحدى مناضلاتنا الثوريات اللواتي لعبنَ دور الطليعة في تجيش المرأة ضمن نضال حركة المرأة الحرة. فإنْ كانَ بمقاومتها الكريمة التي أبدتها في سجون أمد، أو كونها من إحدى أولى رفيقاتنا اللواتي تبنينَ مهمة القيادة ضمن جيشنا الأنصاري النسائي، لتلعب دوراً كبيراً في وصول نضالنا وتجيشنا الأنصاري إلى هذا المستوى المتقدم. رفيقتنا ساكنة التي عشقت جبال كردستان دائماً، قد بذلتْ جهوداً حثيثةً لا مثيل لها في ميادين النضال لتطور شخصية وهوية المرأة الحرة. فبقدر أنها كانت منبع المعنويات بالنسبة لنا في جبال كردستان بحيويتها وطاقتها الكبيرة، وبوقفتها الباسلة؛ كانت تفيد مقاييس المرأة الثورية المناضلة بكل صفاء.

فقدتْ جبال كردستان إلهة الحرية. إنَّ رفيقتانا فيدان وليلى اللتان انضمتا إلى صفوف الحرية من ميادين مختلفة، كانتا رياديتين في حمل نضال المرأة الحرة إلى مستوى عالٍ لتحقيق حرية المجتمع بنضالهما السامي. لذا، نبين وبشكل مطلق على أننا نُندد ونرفض قتل رفيقاتنا الثلاث، وعلى أننا لن نبقي هذا الهجوم بلا جواب أبداً. نجدد عهدنا على أننا سوف نوصل نضال الحرية الذي مارسته رفيقاتنا الثلاث بجهدٍ وكدحٍ كبير إلى النصر، وسوف نحيي ذكراهم في كافة ميادين نضالنا.

بهذه الوسيلة ننادي كافة الشعب الكردي وبالأخص المرأة الكردية في تبني شهيداتنا، واستمرارهم لعملياتهم في طلب الحساب من القاتلين

11 كانون الثاني 2013

قيادية المقر العام لـ YJA Star وحدات المرأة الحرة ستار.