Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 460

Deprecated: Function create_function() is deprecated in /home/yjastar/public_html/ar/libraries/rokcommon/RokCommon/Service/ContainerImpl.php on line 461
آذار انتصرت في التحول إلى ابنة كابار الأصيلة - YJA STAR
Kurdî  |  Tirkî

آذار انتصرت في التحول إلى ابنة كابار الأصيلة

شردا مظلوم

كم مر زمان وأنا أهرب من تدوينك، مثلما يهرب الإنسان من المطر. رغم أني كنت أحب التبلل تحت المطر في وقت ما... لأني كنت أعرف في أني إذا أكتب عنك، سوف تتحول كتاباتي إلى ملفات ومن ثم ستدخل هذه الملفات إلى الدوائر الرسمية. وخوفي هو أن تعلن شهادتك بشكل رسمي...

فكلما كانت تأتي مجموعة ما من ساحات بوطان كانت عيناي تبحث عنكِ فيما بينهم. وفي السنة الماضية حين كنت أتلقى التدريب في الأكاديمية كنت أحوال أن أراكِ في عين كل رفيقة من رفيقات أكاديميتنا. وكنت  أقول فيما بيني في أنكِ يا آذار لو كنت قد انضممت إلى هذه الأكاديمية لكنت حققت تقدماً كبيراً في شخصيتك. وكم كنت أحب أن أسمع اسمكِ في المراسيم العسكرية حين كانت توزع الهويات على كافة الطالبات المتخرجات من الأكاديمية... كان حزناً كبيراً يرافقني طيلة إنهاء دورتنا التدريبية. لأن الذين كنت أنتظرهم لم يعودوا ولن يعودوا مرة أخرى أبداً. فقد انتظرتُ عودتك كثيراً يا رفيقتي... لأننا كنا قد افترقنا دون أن نودع بعضنا ونحن على أمل اللقاء من جديد. سوف لن أقول يا آذارتي بأني لم أعبر عن مدى حبي لكِ ولرفاقيتك الصميمة، لأننا في هذه المرة، كنا قد انتصرنا في تقديس معاني الرفاقية والإبداء عنها بكل جسارة. نعم يا آذار! أنت التي خلقت هذه الروح الجميلة بانضمامك الحيوي إلى الحياة. خلقته بتضحيتك ووفائك الكبيرين في كافة ميادين الحياة...

 

انضمت الرفيقة آذار عام 1998 إلى صفوف الكريلا. وقد انضمت إلى الفعاليات السياسية حتى عام 2001 لتوجه مسارها فيما بعد نحو ساحات الوطن. كبرت ضمن عائلة فقيرة لآخر درجة من الناحية المادية، إلا أنها كانت غنية لآخر درجة في قلبها المليء بكافة أشكال الجمال. وكان العامل الذي ساعد الرفيقة آذار لتتأقلم بشكل سريع مع حياة الجبال والكريللا، وتتعرف على مبادئ التنظيم وتوحدها مع انضمامها في حياتها النضالية، هو وطنية عائلتها وارتباطها الشديد لحركة حزب العمال الكردستاني. وبعد فترة قصيرة من مجيئها إلى الوطن، قد افترقنا من ساحات الجنوب لننطلق معاً في ربيع عام 2003 إلى ساحات شمال كردستان. ورغم أن آذار كانت تلاقي صعوبة جدية من الناحية الجسدية، إلا أنها حققت تقدماً كبيراً من ناحية التعمق في طراز الكريلاتية. هذا ما كان قد تم من خلال عنادها وإصرارها الكبيرين للتعمق في القواعد الكريللاتية وأن تكون الطليعة والدليل في جميع مناطق كابار. لذا، كانت قد أثبتت المقول القائلة بأن من يرغب في القيام بشيء ما ويؤمن بهدفه فسيكون النصر حليفه مطلقاً. كانت تعطي الأمل للجميع من خلال وقفتها الثورية. كما أنها كانت تحب دوماً السباحة والوصول إلى قعر البحار في كل حكايات الحياة ومغامراتها. وحين كانت تعمل لإيجاد شخصيتها من جديد، بأجوبتها الفضولية والتعمق في مستواها التفكيري، تمكنت من خلق نفسها من جديد في كابار. فهي قد أثبتت بانضمامها القوي بأنها الأنصارية اللائقة بـ كابار...

أيتها الملاك العسلية العينين. حين كنا نأتي من مهمة ما متعبين مرهقين، ونحاول الوصول بسرعة كبيرة لنتمكن من الاستراحة للبعض من الساعات. كنتِ أنتِ تحملين المنظار وتتجولين حول نقطة تمركزنا لتتعرفي على جميع جبال، وديان وبراري كابار بكل تفاصيلها. ونتيجة الجهد الذي أظهرته ضمن فترة قصيرة في هذه البراري التي كان الكل يضيع فيها، انتصرت آذار في أن تكون الدليلة والطليعة فيها. وكلما كانت تمر الأيام، كانت تحلى آذار وتتعمق في أسرار الحياة أكثر. وبوقفتها الثورية كانت تعطي الأمل لمستقبلها. فلم تكن توجد مهمة إلا وكانت آذار تأخذ مكانها ضمنها. كانت قد أسست هذه الثقة والحب بجهدها وكدحها الكبيرين. ففي المكان الذي يجهد فيه الإنسان يحب ويرتبط به أيضاً. آذار كانت قد ارتبطت بكابار مثل المجانين. لم تكن تتوقع في أنها ستتمكن من العيش بعيداً عن كابار أبداً. فكابار مسكن الشجعان والفدائيين، كانت بمستوى أكاديمية عسكرية يتعمق كل من يقصدها في الحياة الكريللاتية ويتوحد مع جغرافيتها... ولكن لم يكن بإمكان كل شخص أن يتحول إلى تلميذ مجتهد في هذه الأكاديمية، وليس بإمكان الكل المرور بامتحاناتها بشكل قوي منتصر. أما آذار فقد نجحت في احتضان كابار في قلبها، وكابار أيضاً قد ارتبطت بها كثيراً. نعم قد تركت أثراً عميقاً لن يمحى أبداً في ديار عكيد. فعلى كل طريق، مرتفع، وادي وكل نبعة كانت قد تركت آذار خاطرة جميلة. آذار التي تركت أثرها في كابار بما خلقته، لم تتمكن من الانقطاع عن كابار أبداً، والآن كابار تعيش كرامة ما خلقته آذار...

ملاكي الصغيرة يا ذات العيون العسلية، قائدة كابار الطبيعية الجوهر، نعم لقد صارت قائدة بعد أن اكتسبت تجارب وخبرات كبيرة وصارت حاكمة على الحياة الكريللاتية في كابار. فالكل كان يرغب في البقاء في مجموعة الرفيقة آذار. فالرفاقية بالنسبة لها كانت أثمن من كل شيء. وكان يجب أن يُعطى الثقة للإنسان لأنه إنسان. كانت تستمع إلى رفاقها لساعات طويلة، ولكي تحل العوائق التي تخرج ضمن الحياة، عادةً ما كانت تفجر رأسها من شدة التفكير على كيفية تلافي الأخطاء. فالرفيقة آذار ذات القلب الصاف والنقي كالماء، حين كانت تنظر إليكم، كانت تجري في قلوبكم وتتسرب إلى أعماقكم بضحكتها التي كانت ترسم في مخيلتكم صورة لأجمل إنسان نقي القلب. أما في الليالي الساكنة، حين كانت تنشد لنا بصوتها الرقيق إلى جانب موقد النار أغنية جوان حاجو: جان تا جه جمن جكر"Can Te Çi Ji Min Kir" كنت َ ترى في صوتها العذب طعم الحياة...

فالرفيقة آذار العفرينية الأصل كانت تعرف كافة الأغاني العلوية. الحياة معها جميلة، وبقدر جمالها تكون مليئة بالمفاجآت. ففي كل يوم كان بإمكانكَ كشف خاصية من خصائصها. كانت آذار ترى نفسها جزء من الطبيعة. ففي شتاء عام 2004 حين كنا نقرأ مرافعة قيادتنا دفاع عن شعب. وفي أثناء النقاشات التي كانت تدور بين الرفيقات، لم نكن نستطيع إقناع آذار بأن بأن الفئران والأفاعي تأكل بعضها البعض لتحافظ على التوازن الأيكولوجي البيئي. حيث أن آذار كانت تصر على أنه بإمكان الفئران والأفاعي أن يعيشا معاً دون أن يؤذيا بعضهما البعض للحفاظ على التوازن البيئي. وحينها لم يكن قد انتصر أحدٌ منا في إقناع آذار على هذه الحقيقة...

كانت آذار تتقرب بمسؤولية كبيرة ضمن الحياة، ولكي تحمي رفاقها الآخرين، كانت تحمل العبء الثقيل دوماً على ظهرها وترغب كل جميل لرفاقها. لذا كانت تراب كابار قد أحبتها كثيراً، فهي كانت الابنة الجوهرية لهذه الطبيعة. وحين كنا نذهب إلى مهمة ما لجلب الأرزاق، كانت آذار تأخذ الحمل الثقيل دوماً لنفسها، ودائماً كانت تقوم بالأعمال الكبيرة وتتغلب على كافة المصاعب. كانت تعطي الأهمية للتفاصيل كثيراً، فكانت تفكر حتى في أدق التفاصيل، وجهد دوماً للقيام بالجميل والصحيح. كانت منضبطة في كافة حياتها الكريللاتية من الجوهر. ففي المناطق التي كانت تعيشها كانت تحب أن تعطيها الجمال والرونق. فكانت تقول دوماً، في أن الإنسان إنْ عاش في مكان ما حتى لساعة واحدة، عليه العيش بأجمل الأشكال، وكانت تضيف: "علينا ألا نلوث هذه التراب المقدسة التي نعيش عليها أبداً"...

فالذي كان يعيش معها كان يقول يجب أن تعيش وتُحمى مطلقاً، لأنها كانت رفيقة باستطاعتها التقدم ضمن الحياة الكريلاتية وتصبح ثورية بحق الكلمة. كانت مرتبطة بالقيادة بقدر الفداء في سبيله، كانت من الأشخاص الذين يعيشون وينضمون وفق ما يقتنعون ويثقون به. وحين عدتُ مع مجموعة من الرفاق إلى ساحات الجنوب مرة أخرى، لم تكن عيناي بقيتا للوراء أبداً، لأني كنت قد سلمت آذار لتراب كابار التي كانت قد حمتها في الكثير من المرات من تمشيطات العدو الخائنة. فقد كان يوجد بين كابار وآذار ارتباط مختلف ليس بإمكان أحد انقطاعهما عن بعضهما.

وفي يومٍ ما كانت قد ذهبت آذار مع الرفيق سيبان إلى مهمة ما، ولكن العدو كان قد حضر لهم كميناً خائناً وينتظر وصولهما بفارغ الصبر. وفي أثناء الاشتباك نجتْ آذار من تلك المؤامرة بشكل عصيب جداً. ولكنها كانت قد عادت وهي قد فقدت رفيقها سيبان. فشهادة الرفيق سيبان قد تركت جرحاً عميقاً في قلب آذار... كان الرفيق سيبان رفيقاً في ربيع عمره وهو أيضاً كان ينظم بفعالية كبيرة إلى الحياة مثل الرفيقة آذار. وكانت آذار تحاسب نفسها كثيراً لأن رصاصة العدو قد أصابت سيبان ولم تصبها هي. وفيما بعد أخذت الرفيقة آذار اسم سيبان ككنية لاسمها، كي تنظم بشكل أكتيفي إلى الحياة وتحي سيبان دوماً في كابار.

انتقلت آذار فيما بعد إلى أيالة بستا، وفي الحين التي كانت تحضر نفسها للعودة إلى كابار مع بداية الربيع، وكانت مليئة بالهيجان لأنها سوف تحتضن مسكنها كابار من جديد؛ إلا أن عودتها هذه بقيت في حوصلتها. لتستشهد حصيلة تمشيط خرج في إيالة بستا. كابار كانت قد أصبحت مم وآذار هي زين التي أحبتها كثيراً. فآذار كانت مرتبطة بكابار لدرجة عشها لها بتوق كبير، إلا أن القوى الخائنة لم تجعلها تصل إلى محبيها، نعم لم العدو لم يعطيهما الإذن ليلتقيا ببعضهما من جديد. إلا أن آذار انتصرت في أن تعيش فيها وأن تصبح ابنتها الصميمة.

حين أبدي عن الرفيقة آذار، أعلم بأن قوتي لا تكفي للتعبير عنها، وتبقى الكلمات عديمة المعنى مقابل حقيقتها. كما أني في ثقة بأن الكثير من الرفاق الذين عرفوا الرفيقة آذار قد أحسوا بما أحست به أمها التي أصيبت بسكتة قلبية حين سمعت بخبر شهادة ابنتها آذار. ففقداننا لآذار كان صعبٌ وسيبقى هكذا دوماً بالنسبة لنا. حين رحلتِ يا آذار بكتْ عليكِ كابار. حين رحلتِ سالتْ كابار دماً بدلاً من الدموع. فالآن في كل مهمة يذهب إليها الرفاق، وفي كل عملية يقومون بها، لو انضمت إليها آذار أيضاً، لربما النتيجة كانت مختلفة جداً. نعم كل من يعرف همة الرفيقة آذار ضمن الحياة، يقول نفس الشيء فيما بينه.

الآن رحلتْ رفيقتنا الجميلة. كانت أعظم مثال بالنسبة لنا ببشاشة وجهها، بابتسامتها، بحياتها، بجهدها وبانضمامها الطبيعي. ففي الحين التي كنا نعيش فيها صعوبة ما، كانت آذار تشير لنا إلى سبل تجاوزها دون أن تذكره لنا. لهذا يا آذارتي، عليَّ أن أكون لائقة بكابار وبرفاقكِ لكي أكون لائقة بك. وسوف لن نعطي الإذن لأحد كي يلوث ترابك المقدس كابار. إننا نحبك ونشتاق إليك كثيراً، أيتها الفتاة الجميلة....